اسباب واعراض السمنة عند الاطفال الرضع وطرق علاجها

اسباب واعراض السمنة عند الاطفال الرضع وطرق علاجها

يعاني نسبة كبيرة من الأطفال من مشكلة السمنة! لكن متى يمكننا القول أن الطفل الرضيع يعاني من السمنة أو الزيادة في الوزن؟ ما هي سمنة الاطفال الرضع؟ وما هي اعراض السمنة أصلاً؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنجيبك على كل هذه الأسئلة التي تخطر في بالك.

يقول المثل المشهور أن الطفل الممتلئ دليل على أنه في صحة جيدة وأنه يحصل على كمية كافية من الطعام. لكن هذه الحالة ليست ذاتها دائماً. في بعض الأحيان، يمكن لهذه الزيادة في الوزن أن تؤدي إلى معاناة الطفل من مشكلة صحية خطيرة ومؤذية. لذلك، عليك أن تنتبهي جيدًّا إلى هذا الموضوع.

في أغلب الأحيان، يكون السبب وراء الزيادة في الوزن عائد إلى حصولك على كمية إضافية من الطعام. ففي كل مرة يبدأ فيها الطفل بالبكاء نلجأ إلى إعطائه زجاجة الحليب أو إلى الرضاعة ليهدأ قليلاً.

اعراض السمنة عند الرضع

في البداية، سوف نبدأ من خلال تقديم أبرز الأعراض التي يعاني منها الطفل في حال معاناته من الزيادة في الوزن.

اسباب واعراض السمنة عند الاطفال الرضع وطرق علاجها
  • عدم حصول الطفل على الساعات اللازمة من النوم ليلاً.
  • عدم تمكنه من التنفس بشكلٍ طبيعي.
  • تسارع نبضات دقات قلبه.
  • المعاناة من الإلتهابات الجلدية.
  • تكوّن طبقات من الدهون في القدمين والبطن واليدين.

اسباب سمنه عند الاطفال

لقد ذكرنا أعلاه أن اسباب سمنه عند الاطفال يمكن أن تكون ناتجة عن تناوله كمية إضافية من الحليب. لكن ما هي الأسباب الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى ذلك؟

  • بدء الطفل بتناول الأطعمة الصلبة عند بلوغه الأربعة أشهر على الرغم من أن الأطباء لا ينصحون بالبدء بالأطعمة الصلبة إلا عند بلوغه عمر الستة أشهر.
  • العامل الوراثي يلعب دوراً كبيراً في هذا الموضوع، ما يعني أن نسبة معاناة طفلك من السمنة مرتفعة إذا كنت أنت أو زوجك يعاني من هذه المشكلة.
  • عدم تنظيم وقت طعام الطفل.
  • عدم إفساح للطفل المجال من أجل تحريك جسمه.

سمنة الاطفال وعلاجها

اسباب واعراض السمنة عند الاطفال الرضع وطرق علاجها

بعد تحدثنا عن أسباب الزيادة في الوزن وأعراض هذه المشكلة، سنقوم بالتحدث عن التالي: سمنة الاطفال وعلاجها. ما هي الخطوات التي يمكنك اتخاذها ليتمكن الطفل من خسارة هذا الوزن وحرق الدهون في الجسم؟

  • تنظيم موعد الطفل لتناول الطعام والتوقف عن إطعامه كلما بدأ بالبكاء واللجوء إلى طرق أخرى تساعده على الشعور بالهدوء.
  • إرضاع الطفل إذا كنت متمكنة من ذلك إذ يشير بعض الأطباء إلى أن هذه الوسيلة تخفف وزن الطفل.
  • السماح للطفل بتحريك جسمه خلال النهار.
  • عدم تقديم الأطعمة الصلبة للطفل في حال عدم بلوغه عمر الستة أشهر بعد.
  • مراقبة وزن الطفل وأخذه لزيارة الطبيب بشكلٍ روتيني.
  • عدم إضافة المشروبات التي تحتوي على السكر إلى نظام طفلك الغذائي.
  • التوقف عن إطعام الرضيع فور شعوره بالشبع.

إن سمنة الاطفال الرضع مشكلة لا يجب أن نتجاهلها أبداً خصوصاً أنها يمكن أن تؤثر بشكلٍ سلبي على صحته ويمكنها أن تؤدي إلى التالي:

  • معاناة الطفل من مشاكل في الكبد.
  • عدم تمكن الطفل من التنفس بشكلٍ جيد.
  • معاناة الطفل من مشاكل في القلب.

ننصحك بالإنتباه جيدًّا إلى وزن طفلك الرضيع منذ اليوم الأول من ولادته والتقيد بتعليمات الطبيب لتتجنبي معاناته من السمنة أو الزيادة في الوزن أو أي مشاكل صحية أخرى.

وإذا كان طفلك من بين الأطفال الذي يعانون من السمنة، لا تقلقي فليست نهاية العالم! لكن لا تتجهالي الموضوع وتأكدي من التحدث مع الطبيب للحصول على الحلول التي تناسب طبيعة جسم صغيرك.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟