Tania Tania 05-05-2016

غالبًا ما تكون نسبة تعرض الطفل لمشكلة الصفار خلال السنة الأولى من حياته عالية جدًّا إذ تعتبر من أكثر الأمراض شيوعًا. تعرف مشكلة الصفار أو اليرقان على أنها ارتفاع نسبة المادة الصفراء الموجودة في الدم المعروفة بالبليروبين. تظهر عادةً هذه المشكلة من خلال اصفرار بشرة الطفل وأظافره. لا يجب عليك أبدًا تجاهل هذه المشكلة والتطرق إلى البحث عن أفضل الوسائل التي من شأنها أن تعالج مشكلة الصفار، فما هي أبرزها؟

ias

بدايةً، في حال كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، عليك التفكير بزيادة عدد الرضعات التي يحصل عليها يوميًا إذ تساعد الرضاعة على تنشيط حركة الأمعاء وتتخلّص من مادة البيليروبين في الجسم التي تسبّب ظهور هذه المشكلة أساسًا.

أما من الطرق الأخرى التي يمكنك الإعتماد عليها فتتضمّن:

  • تعريض الطفل للشمس في الصباح الباكر لمدة 10 دقائق تقريبًا إذ تساعد هذه الأشعة على إزالة مادة البيليروبين من الجسم.
  • استبدال دم الطفل في حال كان مستوى البيليروبين عالٍ إذ قد يؤثر هذا الأمر بشكلٍ كبير على صحة الطفل. لكن لا يحصل ذلك بالطبع إلاّ بعد موافقة الطبيب.

هذا وتوجد بعض الأدوية التي تعالج مشكلة الصفار. لكن انتبهي من عدم إعطاء أي منها لطفلك إلاّ تحت رعاية  الطبيب وإشرافه.

أخيرًا، عليك أن تعلمي أن في بعض الحالات، قد لا تحتاج مشكلة اليرقان إلى أي علاج إذ تختفي هذه المشكلة من تلقاء نفسها بعد مرور نحو أسبوعين.

الأمومة والطفل الأم والرضيع صحة الرضيع

مقالات ذات صلة

تابعينا على