ما هي طرق علاج التوحد عند الاطفال؟

طرق علاج التوحد عند الاطفال

تتعدّد كثيرًا الأمور التي يمكن أن يعتمد عليها الأهل من أجل مساعدة أطفالهم في مواجهة كل التحديات في حال كانوا يعانون من مشكلة التوحد. من المهم أن تؤمّني لطفلك الدعم الذي يحتاج إليه كي يشعر أن هناك من يسانده ويدعمه. تقدّم لك "عائلتي" في هذا السياق بعض الطرق التي يمكنك اتباعها لعلاج التوحد عند الاطفال.

لا يجب أن تتأخّري بطلب المساعدة إذ إن العلاج المبكر يحسّن مهارات الطفل الإجتماعية. كلّما تأخرت في العلاج كلّما كانت فرص تحسنه وعلاجه ضئيلة.

في حال بدأ طفلك الذي يبلغ من العمر الستة أشهر بالعلاج، تختفي هذه المشكلة لديه عند بلوغه عمر الثلاث سنوات تقريبًا. يمكن للطفل في هذا السن أن يخضع لعلاج دنفر المبكر أو Early Start Denver Model الذي يتم عادةً في المنزل من خلال متابعة الطفل وهو يلعب أو يقوم بأي عمل روتيني.

على الأهل التأكد من دعم الطفل وهو يلعب أو يقوم بأي عمل والتواصل معه بقدر الإمكان والتركيز على بعض الألعاب التي يمكن أن تزيد من فرص الطفل على التعلم.

كما يمكنك التواصل مع طفلك من خلال:

  • قيامك ببعض الحركات التي يمكنها أن تُضحك الطفل.

  • تقليد أصوات طفلك التي تجذب إنتباهه.

  • اللعب مع الطفل بالألعاب التي يحبها وتمضية الوقت معه.

إضافةً إلى ذلك، يمكنك تسجيل طفلك في بعض المدارس المخصّصة للأطفال الذين يعانون من التوحد من أجل مساعدتهم بوجود بعض المتخصّصين في هذا المجال.

لكن كيف يمكنك أن تعلمي إذ كان طفلك الرضيع يعاني من التوحد؟

تتعدد كثيرًا أعراض التوحد التي تظهر على طفلك ومن بينها:

  • لا يعبر عن مشاعره.

  • يبدأ بالبكاء في حال حمله أحد ما.

  • لا يتبع حركات أمه عندما تصبح بعيدة عنه.

  • لا يحاول التقرّب من أي أحد أو إكتشاف الأغراض التي تحيط به.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟