تعرفي الى اسباب اضطراب النوم وطرق الوقاية منه

اسباب اضطراب النوم

المواضيع:

  1. أعراض اضطراب النوم

  2. اسباب اضطراب النوم

  3. أنواع اضطرابات النوم

  4. مضاعفات قلة النوم

  5. طرق الوقاية

إذا كنت تبحثين عن اسباب اضطراب النوم فستجدين الاجوبة في هذه المقالة بحيث نفصل لك الاعراض والأسباب إضافة الى طرق الوقاية وتجنب الارق الذي يسبب مضاعفات خطيرة.

سبق وحدّثناك عن تمرين العلاج الغرافيكي والتخلّص من الأرق برسم خطوط، والذي لا شك أنّه يساعدك على النوم بشكل سريع. وفي الحقيقة، يعتبر الأرق اضطراب نوم شائع، كأن تبقي مستيقظة طوال الليل أو أن تستيقظي خلال الليل من دون أن تستطيعي العودة الى النوم. يمكن للأرق أن يستنزف ليس فقط مستوى طاقتك ومزاجك ولكن أيضاً صحتك وأدائك في العمل ونوعية حياتك. إلا أنّ معالجتك لأسباب اضطراب النوم سيخفف من الأرق بشكل صحي ونهائي. فما هي اسباب اضطراب النوم وكيف يمكن الوقاية منه؟

أعراض اضطراب النوم

عندما يسبب الأرق في الليل قلة التركيز في النهار، استشري طبيبك لتحديد سبب اضطراب نومك وكيف يمكن علاجه. وقد تشمل أعراض الأرق التالي:

  • صعوبة النوم ليلاً
  • الاستيقاظ أثناء الليل، يدفعك الىالاستيقاظ وأنتِ متعبة في الصباح!
  • الاستيقاظ باكراً جداً
  • عدم الشعور بالراحة بعد النوم ليلاً
  • التعب أثناء النهار أو النعاس
  • العصبية أو الاكتئاب أو القلق
  • صعوبة في الانتباه والتركيز على المهام أو التذكر
  • زيادة الأخطاء أو الحوادث
  • مخاوف مستمرة بشأن النوم

اسباب اضطراب النوم

قد يكون الأرق هو المشكلة بحد ذاته، أو قد يكون مرتبط بحالات أخرى. عادة ما يكون الأرق المزمن نتيجة للإجهاد أو بسبب أحداث الحياة الصعبة. وتشمل الأسباب الشائعة للأرق المزمن ما يلي:

  • الإجهاد: يمكن للمخاوف بشأن العمل أو المدرسة أو الصحة أو الشؤون المالية أو الأسرة أن تبقي عقلك نشطاً في الليل، مما يجعل النوم صعباً. أحداث الحياة المجهدة أو الصدمات، مثل وفاة أو مرض أحد أفراد الاسرة أو الطلاق أو فقدان الوظيفة، قد تؤدي أيضاً إلى الأرق
  • جدول السفر أو العمل: تعمل إيقاعاتك اليومية كساعة داخلية توجه أشياء مثل دورة النوم والاستيقاظ والجوع ودرجة حرارة الجسم، من هنا يقال إن تعطيل إيقاعات الجسم اليومية قد تؤدي إلى الأرق. وتشمل الأسباب إرهاق السفر أو العمل في دوامات متأخرة أو مبكرة، أو تغيير دوامات العمل بشكل متكرر.
  • عادات النوم السيئة: تشمل عادات النوم السيئة الجدول الزمني غير المنتظم لوقت النوم، والقيلولة، وتحفيز الأنشطة قبل النوم، وبيئة النوم غير المريحة، واستخدام سريرك في العمل، أو تناول الطعام أو مشاهدة التلفاز. يمكن أن تتداخل أجهزة الكمبيوتر أو أجهزة التلفزيون أو ألعاب الفيديو أو الهواتف الذكية أو الشاشات الأخرى قبل النوم مباشرة مع دورة نومك.
  • الأكل في وقت متأخر قبل النوم**:** لا بأس بتناول وجبة خفيفة قبل النوم، لكن الإفراط في تناول الطعام قد يجعلك تشعرين بعدم الراحة الجسدية أثناء الاستلقاء. إذ يعاني العديد من الأشخاص أيضاً من حرقة المعدة، وارتداد الحمض إلى المريء بعد تناول الطعام، مما قد يبقيك مستيقظةً. ومما لا شك أن الاكل في وقت متأخر قبل النوم من العادات السيئة التي تسبب مشاكل القلب

هذا وقد يترافق الأرق المزمن أيضاً مع حالات طبية أو استخدام بعض الأدوية، تشمل الأسباب الشائعة الأخرى للأرق ما يلي:

  • اضطرابات الصحة العقلية
  • الأدوية
  • حالات طبية كالألم الناتج عن العمليات الجراحية
  • الكافيين والتدخين

أنواع اضطرابات النوم

هناك العديد من أنواع اضطرابات النوم المختلفة، وتشمل:

  • التوقف عن التنفس أثناء النوم: تعد هذه الحالة طبية وخطيرة، وتجعل الجسم يأخذ كمية أقل من الأكسجين، مما يسبب استيقاظك خلال الليل منعاً للاختناق. وهناك المزيد مما لا تعرفينه عن توقف التنفس أثناء النوم!
  • باراسومنياس: يسبب هذا النوع حركات وسلوكيات غير طبيعية أثناء النوم، كالمشي أثناء النوم، الكلام أثناء النوم، الكوابيس، التبول اللاإرادي وطحن الأسنان أو صرير الفك
  • متلازمة تململ الساق: وهي حاجة ماسة لتحريك الساقين. يصاحب هذا الإلحاح أحياناً إحساس بالوخز في الساقين

مضاعفات قلة النوم

النوم مهم لصحتك مثل النظام الغذائي الصحي والنشاط البدني المنتظم. فمهما كانت اسباب قلة النوم، يمكن أن يؤثر الأرق عليك عقلياً وجسدياً، إذ يشير الأشخاص المصابون بالأرق إلى انخفاض جودة الحياة مقارنة بالأشخاص الذين ينامون جيداً. وقد تشمل مضاعفات الأرق ما يلي:

  • انخفاض الأداء في العمل او الاعمال المنزلية، لذا من المهم العمل على تجديد طاقتك خلال العمل
  • تباطؤ وقت رد الفعل أثناء القيادة وزيادة مخاطر وقوع الحوادث
  • اضطرابات الصحة العقلية، مثل الاكتئاب واضطراب القلق
  • زيادة مخاطر وشدة الأمراض أو الحالات طويلة الأمد، مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب

طرق الوقاية

يمكن أن تساعد عادات النوم الجيدة في منع الأرق وتعزيز النوم السليم. وفيما يلي أعدد لك النصائح الهامة لتفادي الأرق:

  • حافظي على تناسق وقت نومك ووقت استيقاظك من يوم لآخر، بما في ذلك عطلات نهاية الأسبوع
  • حافظي على نشاطك، إذ يساعد النشاط المنتظم في تعزيز النوم الجيد ليلاً
  • تحققي من الأدوية الخاصة بك لمعرفة ما إذا كانت تساهم في الأرق
  • تجنبي القيلولة، وتجنبي الاستيقاظ وأنت مرهقة بعد قيلولة طويلة!
  • تجنبي الكافيين والتدخين في أوقات متأخرة من النهار
  • تجنبي الوجبات الكبيرة والمشروبات قبل النوم
  • اجعلي غرفة نومك مريحة واستخدميها فقط للنوم
  • خذي حمام دافئ أو اقرأي أو استمعي الى الموسيقى الهادئة قبل النوم

وأخيراً، اليك نصائح مفيدة لعلاج الأرق عند الحامل التي بدورها تعاني من اضطرابات في النوم بسبب التغيرات الهرمونية والاجهاد.



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!