هل الطفل الذي لا يسمع يناغي؟

هل الطفل الذي لا يسمع يناغي

المواضيع

  1. هل الطفل الذي لا يسمع يناغي؟

  2. علامات ضعف السمع لدى الأطفال

  3. كيف أحافظ على سلامة سمع طفلي؟

هل الطفل الذي لا يسمع يناغي سؤال تطرحه كل أم قد بدأت تشك بأن طفلها يعاني مشكلات في سمعه لذلك سنتطرق الى هذا الموضوع اليوم في المقال وسنعرفك على علامات ضعف السمع لدى الأطفال.

هل الطفل الذي لا يسمع يناغي؟

يتعلم الطفل التواصل عن طريق تقليد الأصوات التي يسمعها والتي تساعده أيضًا على تطوير مهاراته التفاعلية الا أنه في حال فقدان السمع تختلف الأمور اذ تغيب طرق التواصل، مما يؤدي أيضًا إلى تأخر الطفل في التكلم أو تتطور لديه مشاكل اجتماعية ودراسية كذلك. ومن المهم أن يعلم الأهل أن علاج هذه المشكلة يكون أكثر فعالية عند التشخيص وهنا تكمن أهمية اختبار السمع للأطفال في سن مبكرة.

أما عن سؤالك هل الطفل الذي لا يسمع يناغي؟ والتي تطرحه كل أم عندما تشعر بأن طفلها لا يتفاعل معها بشكل طبيعي ففي الواقع٫ لأن فقدان السمع يؤثر في تطور مهارات التحدث والتفاعل لدى الطفل، فعندما يعاني من صعوبة في التحدث لن تتطور بعض المناطق في دماغه والمسؤولة عن التواصل الطبيعي لذلك فالطفل الذي لا يسمع يصعب عليه التواصل مع أهله ومحيطه من هلال المناغاة.

علامات ضعف السمع لدى الأطفال

مع بلوغ طفلك أشهر من العمر ولكي تكتشفي إن كان مصابًا بضغف السمع الذي يعتبر سببًا من أسباب تأخر الكلام عند الطفل، راقبي العلامات التالية:

  • عدم قيام الطفل بأي ردة فعل في حال صدور أصوات عالية بالقرب منه.
  • عدم استجابة الطفل في حال ناديته باسمه أو إن صدر منك أي صوت.
  • عدم تفاعل الطفل مع الأحاديث والأصوات من حوله.
  • ترفعين أصوات الموسيقى التي تجذب جميع الأطفال لكنه لا يبدي أي ردة فعل.

وهنا تجدر الاشارة الى أهمية الكشف المبكر لإصابة الطفل بضعف في السمع وذلك بعد ولادة طفلك مباشرة إذ قد يساهم ذلك في شفائه بشكل مبكر أيضًا. لذا إلجأي إلى الطبيب المختص لإجراء كشف على المولود لتحديد ما إذا كان يعاني ضعفاً في السمع أم لا.

كيف أحافظ على سلامة سمع طفلي؟

بعد أن عرفناك على كيفية تنمية قدرات طفلك السمعية اليك بعض النصائح التي تساعدك على الحفاظ على سلامة سمعه طفلك:

  1. استعيني بواقيات للأذن لحماية سمع طفلك من آثار الأصوات المرتفعة في الأماكن التي تصدر منها أصوات عالية.

  2. نظفي أذني طفلك بواسطة منشفة خفيفة عوضًا عن الأعواد القطنية التي يمكن أن تضر قنات طفلك السمعية.

  3. لا تضعي طفلك في السرير لينام وفي فمه زجاجة الرضاعة. فهذه العادة السيئة قد تسبب له التهابات في الأذن.

  4. احذري دخول الماء إلى أذني طفلك أثناء الحمام ويمكنك استخدام سدادات الأذن لحمايتهما.

  5. قومي بالرضاعة الطبيعية لأطول فترة ممكنة، لما لها من قدرة كبيرة على خفض احتمالات إصابة الأطفال بالتهابات الأذن التي تؤثر سلبًا على سمعهم.

والآن بعد أن تعرفت على علامات ضغف سمع الطفل بالإضافة الى كيفية المحافظة على سلامة سمع طفلك وبعد أن أجبناك عن سؤالك هل الطفل الذي لا يسمع يناغي؟ اكتشفي اعراض ضعف النظر عند الاطفال التي يساهم أيضًا الكشف المبكر في علاجها بشكل مبكر!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟