ما علاقة افرازات بيضاء اثناء الحمل وجنس الجنين؟

افرازات بيضاء اثناء الحمل وجنس الجنين

المواضيع

  • اسباب الافرازات المهبلية اثناء الحمل
  • افرازات بيضاء اثناء الحمل وجنس الجنين
  • طرق معرفة جنس الجنين

تتسائل النساء عن علاقة افرازات بيضاء اثناء الحمل وجنس الجنين وتود ان تعرف ان كانت هذه الافرازات هي من الطرق التي يمكنها الكشف على نوع الجنين، إليك كل المعلومات.

اسباب الافرازات المهبلية اثناء الحمل

يرافق الحمل العديد من التغيرات والاعراض التي من الممكن ان تثير قلق المرأة وتخوفها، ومن أبرز هذه الأعراض هو نزول الافرازات المهبلية البيضاء التي هي عبارة عن مادة لزجة بيضاء كريمية رقيقة، وهذا الأمر هو أمر طبيعي جداً ويحدث لأسباب معينة، فما هي اهم هذه الأسباب؟

يصيب عنق الرحم في فترة الحمل العديد من التغيرات التي بدورها تؤثر على هذه الافرازات، عندما يُصبح عنق الرحم أكثر ليونة، تكثر الافرازات المهبلية التي بدورها تحمي من الاصابة بالاتهابات المهبلية او العدوى، ومن الاسباب الاخرى هي إنتاج الجسم للكثير من الاستروجين الذي يزبد من تدفق الدم الى المهبل.

من الممكن ان تكون الافرازات المهبلية أيضاً علامة من علامات الحمل، فتلاحظ المرأة تغير لون ورائحة وشكل هذه الافرازات مما من الممكن ان يؤكد حدوث الحمل، ولكن ننصح دائماً بإجراء تحليل الحمل المنزلي للتأكد من هذا الموضوع بشكل تام وقطعي وعدم الإعتماد على هذه الأعراض.

افرازات بيضاء اثناء الحمل وجنس الجنين

عند معرفة المرأة بحدوث الحمل، لا تطيق صبراً للكشف عن نوع جنينها وتبحث عن كل الطرق والوسائل التي تساعدها بالتعرف على هذا الموضوع، ومن ابرز هذه الاعراض هي الافرازات المهبلية. فهل تدل هذه الافرازات على جنس الجنين؟

تكثر الأسئلة حول هذا الموضوع وتختلف الآراء ولكن الأكيد ان كل هذه الأمور تبقى تخمينات ومعلومات غير مضمونة ومؤكدة، ومن هذه الحالات نذكر ان إن كان لون هذه الافرازات أبيض اللون ومائل الى اللون الاصفر، فمن الممكن ان تكون هذه علامة على الحمل ببنت، أمّا اذا كان اللون أبيض ومائل الى اللون البني، فقد يعني ان الحامل ستنجب ذكراً.

طرق معرفة جنس الجنين

لا يمكن الاعتماد على اعراض وتغيرات الحمل للكشف عن جنس الجنين، فهناك طرق علمية مؤكدة تحدد هذا الموضوع ومن ابرزها:

  • التصوير بالموجات فوق الصوتية : يُجرى هذا الاختبار في العادة بين الأسبوع 18 و 20 من الحمل وهو من أكثر الطرق استخداماً لمعرفة نوع الجنين، فيقوم الطبيب من خلاله بالاطمئنان على صحة الجنين ومراقبة تطوره ونموه.
  • فحص الحمض النووي الجنيني: الهدف الأساسي خلف اجراء هذا الفحص هو التأكد من عدم إصابة الجنين بأي تشوهات خلقية، ومن خلال هذا التحليل يمكن التعرف على جنس الجنين لأنه يكشف الكرموسومات التي تُعتبر السؤولة عن تحديد نوع الجنين، فإذا كانت هذه الكرموسومات xx يدل هذا على ان الجنين بنت، أمّا اذا كانت xy فيعني هذا ان الجنين ولد.

تتعدد الطرق العلمية وغير العلمية لمعرفة جنس الجنين، فهل من الممكن معرفة جنس الجنين قبل الحمل؟



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ حامل بتوأم؟