كيف أتعامل مع طفلي الذي لا يسمع كلمتي؟

كيفية التعامل مع الطفل الذي لا يسمع الكلمة

تشعر كل أمّ بصعوبة في التعامل مع الطفل صعب المراس أو العنيد والذي لا يسمع كلمتها سواء في المنزل أو في الأماكن العامة مسببًا لها الإحراج في الكثير من الأوقات لأنها لا تستطيع ضبط تصرّفات طفلها والتحكّم بها.

ويقينًا منا بأنّ تصرّفك بعنف مع طفلك لإسكاته أو لإقناعه بما تقولينه لن يجدي نفعًا ونظرًا لأهمية معرفة كيفية التصرف مع الطفل وفقًا لطباعه وشخصيته، إليك بعض الخطوات التي ستساعدك على التعامل مع هذا النوع من الأطفال في هذا المقال من عائلتي:

ضعي القواعد والأنظمة: أولًا يجب عليك وضع الأنظمة التي تريدين أن يتقيّد بها طفلك، ما هو مسموح وما هو ممنوع على كل الأصعدة. وفي حال كان طفلك يتلقّى الرعاية لوقت طويل في اليوم من شخص آخر كجدته أو أحد أفراد العائلة، فمن المهم جدًا أنّ يتم التنسيق بينكما لناحية الأنظمة، فلا تمنعينه أنت عن شيء في حين تسمح له جدته بالقيام به لأنه بالتأكيد لن يسمع كلمتك حينها.

لا تصرخي عليه: إياك أن تصرخي عندما لا يسمع كلمتك لأنه سيزداد عنادًا وإصرارًا على ما يقوم به بل حاولي التكلّم معه بهدوء وعامليه كالراشدين لأنّ الأطفال يحبون أن يراهم أهلهم كبارًا وسيقوم بكل ما تريدينه حينها لكي لا يخيّب ظنّك.

خصّصي وقتًا للتكلم معه: خصّصي وقتًا يوميًا للتحدّث مع طفلك وعوّديه على التعبير عما يشعر به بهدوء وعلى المناقشة من دون الإصرار والعناد وكوني قدوة أمامه في ذلك. فاقتنعي مثلًا بما يقوله من وقت إلى آخر لكي تعلّميه على المرونة في التعاطي معك ومع الآخرين تدريجيًا.

كافئيه عندما ينفّذ ما تقولين: ولا نعني هنا المكافأة المادية فحسب بل المعنوية أيضًا فطفلك يحتاج الى أن تعبّري له عن إعجابك بما يقوم به وبخاصة عندما تطلبين منه عملًا ما ويقوم به. سيجعله ذلك يسمع دائمًا الكلمة ويقوم بما تملين عليه ليكسب رضاك.

إقرأي ايضًا: ما هي طرق التعامل مع السلوك العدواني عند الاطفال؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟