Tania Tania 26-08-2015

يعتبر من الأمر الضروري أن تكون الأم على علم بكل الأمور التي يحتاجها طفلها الرضيع من أجل النمو في شكل صحي وسليم. ولا بدّ أن يبدأ هذا الإهتمام خلال مرحلة الحمل من خلال حصول المرأة على كل الفيتامينات والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجنين من أجل النمو.

ias

في هذا السياق، قد يؤدي أي نقص من الفيتاميات في جسم الطفل إلى تعرّضه لبعض المشاكل الصحية. فما هي أهمية فيتامين د للرضع؟

لا يحتوي حليب الأم على النسبة اللازمة من الفيتامين د التي يحتاجها الطفل. يمكن للطفل الرضيع أن يعاني من العديد من المشاكل الصحية والأمراض في حال كان يعاني من نقص في الفيتامين د في جسمه مثل الكساح الذي يؤدي إلى سهولة كسر عظام الطفل. فمن أعراض مرض الكساح هي حصول التشنّجات في العضلات وتشوّه القدمين.

كما على الطفل الرضيع أن يحصل على النسبة اللازمة من الفيتامين د من أجل المحافظة على مستوى مناسب من الأنسولين. كما أنه يفيد الجهاز العصبي ويقوّي القلب.

إضافةً إلى ذلك، يعمل الفيتامين د على تخثر الدم في جسم الرضيع ويحافظ على نسبة متوازنة من المعادن في الجسم.

الجدير بالذكر  أن السنة الأولى من حياة الطفل تتميّز بنموّه السريع من خلال بناء عظامه والعمود الفقري وأجهزة الجسم الأخرى وتطويرها. 

أخيرًا، تنصح الأم باستشارة الطبيب المعالج كي لا يؤثر هذا النقص بأي شكل من الأشكال على صحة الطفل ونموه.

إقرئي المزيد: ما هي أسباب الاكزيما عند الرضع؟

الأمومة والطفل الأم والرضيع العناية بالرضيع صحة الرضيع

مقالات ذات صلة

تابعينا على