mirella.eid mirella.eid 30-07-2020

صحيحٌ أنّه يُمضي يومه بين النوم والرضاعة إلّا أنّ دماغه يعمل على مدار الساعة. وهذا بالتالي ما قد يدفعك إلى التساؤل عما يفكر به وما الذي يريده منك لا سيّما خلال الأسبوع الأول من حياته. 

ias

من هنا، اخترنا اليوم الإجابة على بعض الأسئلة التي تختص برضيعك خلال الأسبوع الأول؛ فما رأيك في الإطلاع عليها بعد أن تحدثنا سابقاً عما يحدث في دماغه أثناء نومه؟

هل يعرفني طفلي؟

يعرف الرضيع أمه مباشرة بعد الولادة خصوصاً من خلال رائحتها. كما يعرف صوتها إذ يحفظه وهو لا يزال في الرحم. لا تنسي أيضاً أنّه يرى وجهك أثناء الرضاعة ويميّزه مع العلم بأنّ نظره يحتاج عدّة أسابيع حتى يقوى.

وهو لا يحفظ صوتك فحسب إنّما يستطيع أيضاً تمييز صوت والده خلال الأيام الأولى.

ماذا عن حاجته للحب والحنان؟

قد لا يتكلّم ويعبر بشكل واضح عما يريده، ولكنّ رضيعك بحاجة إلى الشعور بالحب والأمان؛ فهو يشعر بغرابة محيطه بعد تمضية 9 أشهر في رحمك. من المهم جداً أن تحضنيه وتتكلمي معه وتعتمدي تماس البشرة لأنّ ذلك يمنحه الراحة النفسية التي يحتاجها.

هل تعلمين أنّ الرضيع يشعر أيضاً بالطاقة السلبية من حوله؟ لذلك، احرصي على أن تؤمني له جواً من الهدوء.

إمرحي مع رضيعك

يمضي الرضيع معظم وقته في النوم والرضاعة. ولكن، هذا لا يعني أنّه لا يحب اللعب! إمرحي معه، تكلمي معه وغني له واقرئي الكتب؛ فتمضية الوقت معك يدعم نموه ويقوي الرابط

بكاء الطفل في الأسبوع الأول

في الأسبوع الأول، لا يزال طفلك يعتاد على عالمه الجديد. وهذا بالتالي ما يجعله يشعره بغرابة كل ما من حوله ويدفعه إلى البكاء. ولكن، مع الوقت، ستتعلمين أنواع البكاء المختلفة وأسبابها كما ستتمكنين من معرفة احتياجاته حسب طريقة البكاء.

نوم الطفل خلال الأسبوع الأول

ينام طفلك معظم الوقت أي يحصل على 18 إلى 20 ساعة نوم في اليوم. لكنه، لا ينام بشكل متواصل إذ يستيقظ كل ساعتين حتى يشرب الحليب بسبب صغر معدته.

طريقة تنفس الرضيع

قد تلاحظين أنّ طفلك يتنفس بسرعة وبصوتٍ عالٍ وقد يسبب لك ذلك القلق. ولكن، ما عليك معرفته هو أنّ الرضيع يتنفس من أنفه وتكون ممرات الهواء لا تزال صغيرة جداً بالإضافة إلى وجود بعض السائل الأمنيوزي أو الحليب المجفف ما يسبب في صدور الصوت أثناء التنفس.

والآن، إليك الأخطاء التي ترتكبينها في الأسبوع الأول من حياة طفلك!

الأمومة والطفل الأم والرضيع الام للمرة الاولى العناية بالرضيع

مقالات ذات صلة

الأمومة والطفل كيفية وضع قطرات الأنف المالحة للرضع والأطفال
التطهير خطوة أساسية!
الأمومة والطفل دون مشاركته سريرك: 5 وسائل لتقوية العلاقة بينك وبين طفلك 
تفاصيل ستصدمك
الأمومة والطفل نصائح للتعامل مع مشاكل الرضاعة الطبيعية الشائعة
استشيري طبيبك دائمًا!
الأمومة والطفل كيف تساعد الحيوانات الأليفة طفلك؟
قد يجعلك تعيدين النظر
الأمومة والطفل هذه هي أفضل هدايا للأخوة من المولود الجديد
لا تنسي هذه الخطوة
الأمومة والطفل قاومي تقبيل طفلك الصغير ولا تحرميه من هذه الفوائد الصحية 
قرار صعب.. ولكن عليك اتباعه!
الأمومة والطفل قصّة مؤثّرة لمخاطر اتباع حمية حليب اللوز للأطفال! 
هذا الحليب لا يكفي
الأمومة والطفل فوائد نوم طفلك مع اللهّاية وبعض الإحتياطات اللازمة
تقلل من مخاطر كثيرة!
الأمومة والطفل أفضل طرق للحفاظ على بشرة طفلك من الجفاف
بشرة طفلك دقيقة جدا
الأمومة والطفل 3 منتجات أطفال رائجة ستشاهدينها في العام 2023
الكرسي المرتفع للأكل إلى المزيد من التصاميم!
دليل مفصّل حول كيفية صنع دقيق الشوفان للأطفال
الأمومة والطفل انشطة تساعدك اذا بقيت مستيقظة مع طفلك في الليل  
هذه الانشطة ستبقيك مستيقظة

تابعينا على