طفلك يلهو بنشاط وفرح مع بامبرز جفاف وحيوية الجديد!

بامبرز الجديد والمطور لنشاط وحيوية

هل تعلمين بأن طفلك قادر خلال اليوم الواحد على إنتاج ما يزيد على 150 ملم من البول في الحفاض الواحد، كما ,أنه قد يتبول لـ3 او 4 مرات في الليلة الواحدة وفي الحفاض الواحد؟ من هنا تأتي ضرورة الحفاظ على حفاض طفلك جافاً خلال الليل، لا سيما وأن الأطفال يمضون اكثر من نصف وقتهم في النوم. وبالتالي فعلى حفاضات الأطفال أن تعمل بطريقة أكثر فعالية خلال الليل لتجنيب الأطفال البلل والحفاظ على بشرتهم جافة وتأمين الراحة لهم خلال النوم بأكبر قدر ممكن.

وهذا ما دفع بامبرز للكشف عن حفاضاتها جفاف وحيوية الجديدة والمطورة والتي تتضمن قناة إضافية للامتصاص، والمصممة خصيصاً للحفاظ على راحة الأطفال وتجنيبهم البلل، مما يمكّنهم من النوم بشكل أفضل والاستيقاظ باكراً سعداء للانقضاض عليك بمحبة وإدخال السعادة إلى قلبك منذ الصباح الباكر.

أهمية النوم بالنسبة للأطفال

إن أروع لحظات الحياة بالنسبة للأهل، هي الاستيقاظ على ملاعبة أطفالهم مما يدفعهم بالتالي إلى بذل كل الجهود لتأمين نوم مريح للأطفال خلال الليل. فالدغدغات والملاعبات والضحكات التي يقوم بها الطفل هي دليل على أنه قضى ليلة سعيدة وهانئة مما يؤدي بالتالي إلى إثارته للعب في الصباح والقيام بمعانقة أهله بشكل هجومي ممتع.

في الحقيقة، إن النوم الهانئ في الليل له تأثير إيجابي على مزاج الطفل مما ينعكس بالتالي على التفاعل الإيجابي مع محيطه الاجتماعي وجعل المحيطين به في قمة السعادة، كما وأن النوم عند الأطفال عادة ما يتم اقترانه بالتطور والنمو العقلي والجسدي، وبالتالي فكلما انخفض عدد المرات التي يستيقظ فيها الطفل منزعجاً خلال الليل بسبب البلل كلما كان مزاجه وصحته افضل، وهنا تكمن أهمية الحفاظ على تجنب البلل الناتج من الحفاضات خلال الليل.

هل أنتِ جاهزة للعناق الهجومي؟

يتميز بامبرز جفاف وحيوية بقناة امتصاص إضافية من أجل الحفاظ على الحفاضات جافة حتى 12 ساعة خلال الليل، وهو مصمم لمنح طفلك ليلة هادئة كاملة وخالية من البلل.

وفي هذا الصدد، قالت يابراك غوكبوبوت، مديرة الاتصالات التسويقية في بامبرز: "إن حفاضات جفاف وحيوية الجديدة مزودة بقناة امتصاص جديدة، مصممة لتوزيع الرطوبة بالتساوي على جميع أجزاء الحفاض والحفاظ على جفاف بشرة الطفل لمدة 12 ساعة متواصلة. وبينما يقوم الحفاض بتوزيع البلل فإنه يحافظ على رقته وبنيته، بحيث يكون حفاضاً متكاملاً لناحية الرقة في القياس والقدرة على الامتصاص وتأمينه للراحة، مما يعني بأن الأطفال سيتمتعون بقسط وافر من النوم والراحة وسيستيقظون أكثر سعادة وعلى استعداد للقيام بجولات من العناق الهجومي في الصباح".

وأخيرًا، ندعوك ككل أهل لتجربة بامبرز جفاف وحيوية الجديد، من الآن فصاعداً لأنه يمنع البلل وبالتالي سيسمح للأطفال بالاستيقاظ بفرح ولن يحرمك لذة التعرض للعناقات الهجومية!

إقرأي أيضًا: هل من الطبيعي أن تظهر بقع دم في حفاض الرّضيع؟



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟