هل يمكن نوم الرضيع على البطن؟

اضرار نوم الرضيع على البطن

غالبًا ما تطرح الأم العديد من الأسئلة التي تتعلّق حول وضعية النوم التي يجب أن يتخذها الطفل الرضيع. فهل يمكن نوم الرضيع على البطن أم يمكن أن تؤثر هذه الوضعية على طريقة التنفس؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" لتكتشفي أبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

تشير العديد من الدراسات إلى أن يفضل عدم نوم الطفل على بطنه وذلك لتجنّب معاناته من متلازمة الموت المفاجئ خصوصًا خلال الأشهر الأربعة الأولى من عمره. لذلك، تأكدي دائماً من وضع الطفل على ظهره عند النوم من أجل خفض نسبة إصابته بهذه المشكلة الخطيرة.

هذا ويقال إنه نسبة معاناة الاطفال من ارتفاع في درجة حرارة جسمهم وانسداد الانف والتهاب الأذنين تنخفض في حال نومهم على ظهرهم.

في هذا السياق، تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن يفضل نوم الطفل على جانبه الأيسر أو الأيمن أو على الظهر إذ لا يكون أنف الرضيع أو فمه معرضين للإنسداد، ما يعني أنه يتمكّن من التنفس بشكلٍ طبيعي.

كما يمكنك الإعتماد على الطرق التالية من أجل تجنّب تعرّض الطفل لمتلازمة الموت المفاجئ وذلك من خلال:

  • زيارة الطبيب بشكلٍ روتيني: يجب عليك التأكد من أخذ طفلك لزيارة الطبيب بشكلٍ روتيني إذ تطمئنين في هذه الحالة الى صحة الرضيع وتنخفض نسبة إصابته بمتلازمة الموت المفاجئ.
  • الإنتباه إلى عدم شعور الطفل بالحار عند النوم: يشير العديد إلى ضرورة التأكد من حرارة الغرفة التي ينام فيها الطفل إذ يمكن للشعور بالحار أن يؤدي إلى نوم الطفل في شكلٍ العميق، وبالتالي سيجد الأهل صعوبة في ايقاظه.
  • إرضاع الطفل: صرّح العديد من الأطباء إلى أن نسبة إصابة الطفل بهذه المشكلة المميتة تنخفض في حال إرضاعه رضاعة طبيعية.


إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟