هل يحتاج طفلك الرضيع لجراحة إنزال الخصيتين؟

أسباب عملية إنزال الخصيتين للأطفال

قد لا تعلمين ذلك، ولكن خصيتي الطفل الذكر تنزلان إجمالاً إلى مكانهما أي "كيس الصفن" وهو في رحم أمّه قبل الولادة بفترة وجيزة، بعد أن تكونا موجودتين في البطن طوال فترة الحمل. ولكنّ ذلك ليس دائماً ما يحصل، إذ إنّ بعض الأطفال يولدون بما يعرف بحالة الـ Cryptorchidism، أي إختفاء الخصيتين، إذ تكون مرحلة النزول لم تحدث بعد لهم.

ما هي أسباب حصول الـ Cryptorchidism؟

بكل بساطة، قد يكون السبب وراء إختفاء الخصيتين هي الولادة المبكرة للجنين، إذ لم يتح له أنّ يمرّ بهذه المرحلة بعد وهو في بطن أمّه. كذلك، إختلالات عديدة قد تكون وراء هذه الحالة، وعلى رأسها مشاكل في الإفرازات الهرمونية.

متى يستدعي الأمر القلق؟

إن كان السبب وراء عدم نزول الخصيتين هو الولادة المبكرة، فعلى الأرجح أنّ المشكلة ستُحلّ من تلقاء نفسها بعد الولادة بأشهر على الأكثر. أمّا إن كانت المشكلة أبعد من هذا السبب، فقد يحتاج الطفل إلى تدخلّ طبي وحتى جراحي.

فإجمالاً، ينتظر الأطباء عند تحديد المشكلة بعد الولادة إلى بلوغ الطفل الرضيع عمر الـ6 أشهر إلى سنة واحدة حسب كلّ حالة، إذ إنّ هناك إحتمالا كبيراً أن يتمّ النزول من تلقاء نفسه مع إنقضاء تلك الفترة.

متى يجب اللجوء إلى التدخل الجراحي؟

إن لم يحصل النزول من تلقاء نفسه، يتمّ تقييم الوضع، ويتمّ إما الإنتظار حتى عمر الـ3 سنوات قبل اللجوء إلى الجراحة، أو إجراء تدخّل جراحي بسيط لإنزال الخصيتين إلى مكانهما بعد بلوغ الطفل عمر السنة.

ومن المفترض أن يمتثل الطفل إلى الشفاء التام ويستطيع مزاولة النشاطات كركوب الدراجة بعد شهر على الأكثر. ولعلّ العلاج والجراحة ضروريين في أقرب وقت ممكن وذلك لحماية الخصيتين من أي إصابة أو خلل.

لذلك، تأكّدي من عرض طفلكِ منذ لحظة ولادته بشكل دوري على طبيب الأطفال، وفحص هذا الموضوع لمعالجته. ولا تقلقي حتى لو كان طفلكِ يعاني من تلك الحالة، فنادراً ما يؤثّر ذلك على الخصوبة والقدرة الإنجابية لديه، إن تمّت المتابعة كما العلاج بالشكل المطلوب!

إقرئي المزيد: ختان الذكور بين فوائد ومخاطر



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟