هكذا تتغلّبين على عوارض المصران الغليظ

هكذا تتغلّبين على عوارض المصران الغليظ

تتعرّض عملية الهضم لاضطرابات عديدة، لعلّ أبرزها المصران الغليظ الذي يظهر بسبب تقلّص عضلات المصران ويؤدي إلى الاسهال والامساك وآلام في البطن وغازات ونفخة.

وفي حين أن المصران الغليظ ليس مرضاً خطيراً، لكن من المهمّ أن تتكيّفي معه وتسيطري على عوارضه المزعجة من خلال التقيّد بالنصائح التالية التي قدّمتها اختصاصية التغذية إيلين داوود:

  • بما أن التوتر والقلق يحفّزان ظهور عوارض المصران الغليظ، إحرصي على السيطرة عليهما قدر المستطاع من خلال ممارسة الرياضة.

  • دوّني المأكولات التي تتناولينها يومياً وراقبي ردّات فعل جسمك عليها. ففي حال كنت تشكّين بطعام معيّن مسؤول عن ظهور عوارض المصران، إحذفيه من غذائك.

  • تجنّبي المأكولات التي تسبب لك الغازات والتي تشمل عموماً المواد التي تحتوي على السكر الصناعي المعروف بالسوربيتول الموجود في العلكة الخالية من السكر. إلى جانب الفروكتوز المتوافر في الفاكهة الطازجة والمجففة.

  • تفادي البقوليات كالعدس والفاصولياء، وبعض أنواع الخضار كالثوم والملفوف.

  • إنتبهي من الحليب ومنتجاته في حال كنت تعانين من عدم القدرة على هضم اللاكتوز، فهذه الأطعمة تسبب لك النفخة والغازات.

  • إبتعدي من الدهون خصوصاً المقالي، وكذلك الأمر فيما يخصّ القهوة والمشروبات الغازية التي قد تسبّب لك الوجع والنفخة.

  • إحصلي على وجبات صغيرة وخفيفة مقسّمة على مدار اليوم تفادياً لأي انزعاج.

  • إشربي ما لا يقلّ عن ليتر ونصف من الماء يومياً.

  • ركّزي على الأطعمة التي تحتوي الألياف القابلة للذوبان، كالشوفان.

  • تناولي السَلطات والخضار النيئة في نهاية الوجبة الغذائية.

وأخيراً استشيري طبيبك لتحديد الجرعة المناسبة لك من المكمّلات الغذائية للبروبيوتك، وهي البكتيريا الجيّدة التي تبيّن أنها تخفّف العوارض المصاحبة للمصران الغليظ.

إقرئي أيضاً: كيف تحمين جهازك الهضمي؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!