3 نصائح من جدّاتنا لتخفيف آلام التسنين

3 نصائح من جدّاتنا لتخفيف آلام التسنن

لا شك أن آلام التسنن مشكلة يواجهها الرضّع بعمر مختلف. وقد تسبب توتراً للام ووجعاً للطفل. إليك بعض النصائح التي كانت جداتنا تتبعها لتخفيف آلام التسنين على الاطفال:

  • إصبع الأم: نظفي إصبعك جيداً وطهّريه لكي يصبح نظيفاً من الميكروبات، ثم إضغطي على لثة الطفل برفق. حرّكي إصبعك قليلاً داخل لثة الطفل وافركيها بهدوء، هذه الحركة قديمة وتريحه من آلام التسنن. أما اليوم، فتضع الأم بعض الكريم الخاص بالتسنن على إصبعها وتفرك اللثة للتخفيف من آلام.
  • قماش من البراد مبللة بحليب الرضاعة: ضعي قماش في البراد لساعات مبلل بحليبك. ثم قدميها لطفلك لكي يضعها بفمه لتخدير مكان الوجع. هذه الحيلة تعمل على تخفيف الحرارة داخل لثة الطفل عبر برودة القماش كما من المعروف أن في حليب الأم مسكنات طبيعية تخفف الألم. تعود هذه الحيلة بالمنفعة على الطفل، في ظل إنقسام الامهات حول فوائد وأضرار المصاصة.
  • خضار وفواكه: اعطي طفلك شرائح الخيار والتفاح أو البصل الأخضر حتى تساعده على حكّ اللثة. بالطبع شرط أن يكون الطفل قد وصل إلى عمر يمكنه أن يأكل تلك الفواكهة وليس صغيراً على مضغها

يبقى أن هناك عامل أساسي يخفف من آلام التسنين وليس الأدوية أبداً، تعرفي اليه.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟