أتبدلين كرسي السيارة بين اطفالك؟ما حصل مع هذه الأم سيعلمك ألا تقومي بذلك تحت أي شرط!

طفل يموت بسبب كرسي السيارة غير الملائم له

لن يكون ذاك اليوم كغيره من الأيام في حياة كريستين ميلر وعائلتها، فذاك الأحد المشؤوم قد كتب نهاية طفلها كايل ابن الـ3 سنوات بطريقة مفجعة للغاية والمؤلم أكثر من ذلك ان الحادثة التي أودت بحياة الطفل كان يمكن تفاديها بمجرد الإلتزام ببعض الإرشادات التي تعطى للأهل في ما يختص بسلامة أطفالهم في السيارة.

صحيح أن سنوات عدة قد مرت على وفاة كايل، الا أن ألم الأم لخسارة طفلها يزداد يومًا بعد يوم، لكنها وبقدر الحزن الذي تشعر به لا تزال حتى اليوم تحاول انقاذ أطفال آخرين من أن يلقوا حدفهم بسبب خطأ ترتكبه الأمهات في كرسي السيارة.

لم تعي كريستين من قبل أهمية الإلتزام بـ نصائح استخدام كرسي السيارة وبشكل خاص اختيار المقاس المناسب للطفل لكي لا يخرج من الكرسي تحت أي ظرف فتتعرض حياته للخطر. لكن للأسف ما حصل معها في ذلك اليوم قد علمها ذلك إنما بعد فوات الأوان.

فعندما كانت كريستين في صدد اصطحاب طفلها كايل في نزهة الى سان فرنسيسكو اصطدمت بهما سيارة قد تجاوزت مسرعة الإشارة الحمراء مما أدى الى خروج الطفل من الكرسي الذي كان كبيرًا بعض الشيء، مما أدى الى خروجه حوالى الأمتار من السيارة بالتالي ولما ركضت كريستين اليه لإنقاذه كان الأوان قد فات وفارق طفلها الحياة.

كريستين اليوم لا تستطيع وصف مدى حزنها العميق وحياتها التي خسرتها مع رحيل طفلها، وهي تحاول من خلال نشر قصتها على مواقع التواصل الإجتماعي إنقاذ أمهات كثيرات من كوارث قد تحل بأطفالهن بسبب إهمال صغير.

وأنت أيضًا عزيزتي إياك أن تفرّطي بسلامة طفلك في السيارة والتزمي بالنصائح التي عرضناها لك سابقًا والأهم لا تنسي أن لكل طفل الكرسي الخاص به وبعمره ولا تقترفي الخطأ نفسه!

إقرأي أيضًا: خطر آخر يهدد صحة طفلك في كرسي السيارة إحذريه!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟