خطر صامت في منزلك يهددّ أطفالك ولا تدركين..

خطر صامت في المنزل يهدد الاطفال

يحب الكثيرون تربية الحيوانات الأليفة في المنزل وبخاصة الكلاب وغالبًا ما تتم تربية هذا الحيوان الأليف والجميل بغية الإستئناس وتمضية الوقت برفقته. إلاّ أنّ البعض يقتني الكلاب لأغراض عدة كالحراسة والإهتمام ببعض الأمور في المنزل أو في خارجه. وإذا كنت أنت عزيزتي من محبي الكلاب وتربين واحدًا في منزلك لأي غرض كان، هذا المقال سيهمّك جدًا لحمايتك وحماية أطفالك من الخطر المحدق بكم والذي سنلقي عليه الضوء فيما يلي.

حذّر الأطباء من لعق الكلاب للإنسان وخصوصاً الأطفال وكبار السن في منطقة الفم إذ إنّ لعاب الكلب قد ينقل بكتيريا سامة وخطيرة للغاية تؤدي الى تسمّم الدم الذي يودي بحياة الفرد في بعض الأحيان. جاء هذا التحذير مباشرة بعد إصابة امرأة بريطانية بتسمّم الدم والتي كادت أن تخسر حياتها بسبب كلبها، بحسب ما أفادت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.

وقد أصيبت هذه المرأة المسنّة البالغة 70 عامًا بتسمم الدم أو ما يعرف بتعفّن الدم sepsis وأحيلت إزاءه الى العناية المركزة بعدما لعقها كلبها. وأشارت الصحيفة الى أنّ هذه الحالة تعتبر نادرة وغريبة وبخاصة أنّ الكلب لم يعض أو يخدش المرأة.

أما الأطباء فمن جهتم فسّروا ما حدث مع المرأة، بأنه جاء نتيجة نوع خطير جدًا من البكتيريا والذي يعرف بـ "canimorsus" أي القاتل الصامت والذي يعيش في أفواه الكلاب وقد ينتقل الى الإنسان من خلال لعق الكلب له.

لذلك تنبّهي جيدًا لإجراء فحوصات دورية لكلبك للتأكد من عدم وجود هذه البكتيريا في فمه واحرصي في كلتا الحالتين على عدم لعق الكلب لك ولأطفالك في الفم، واغسلي الأماكن التي يلعقها مباشرة.

إقرأي أيضًا: علم النفس يفسّر رؤية الكلب في الحلم!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟