جوانا.القاعي جوانا.القاعي 17-01-2017

طبعًا أنت ككل أم تتمنين أن يكون أطفالك أذكياء ومتفوقين قادرين على الإعتماد على أنفسهم وقد تحاولين تجربة كل السبل التي قد تساعدك على ولادة طفل ذكي و حتى تنمية ذكائه وهو في سنّ صغيرة.

ias

لكن ماذا لو أخبرناك أن ثمة مفتاح آخر ولا يقل أهمية عن الأساليب الأخرى وحتى قد تتفاجأين أنه قد يساعدك بطريقة فطرية. ما هو هذا المفتاح؟ اقرأي المقال حتى نهايته.

عندما تصبح المرأة في العشرين نراها في مجتمعات عدة تهرع الى الزواج وأنجاب الأطفال في سنّ صغيرة ولأسباب متفواتة لعل أبرزها رغبتها في أن تكبر وأطفالها سويًا بحيث لا تختلف كثيرًا نظرتها الى الحياة معهم وهي لا تزال شابة.

لكن مهلًا سيدتي، ما رأيكِ في الحمل في عمر الثلاثين؟ قد تظنين أن الوقت قد تأخر قليلًا لكنه الوقت المناسب للإنجاب ولأسباب تجهلين أهمها، فطبعًا أنت في سنّ الثلاثين ستكونين ناضجة بما فيه الكفاية لتربية طفل وتحمل مسؤوليته وقد أثبتّ الآن نفسك في كافة المجالات.

لكن الأهم، أنك في سنّ الثلاثين ستنجبين طفلًا ذكيًا، يتحلّى بقدرات ذهنية تفوق أقرانه الذين ولدتهم امهاتهم في العشرين او الأربعين من عمرهنّ، وهذا ما أثبتته آخر الدراسات التي تناولت عيّنات من لطفال ولدتهم أمهاتهم في مختلف الفئات العمرية.

وقد تبين أن الأمهات اللواتي يلدن في الثلاثين هنّ أمهات لأكثر الأطفال ذكاء على الإطلاق وهذا ما تريدينه لطفلك أنت أيضًا. لذا اذا تزوجت باكرًا فالتريث قليلًا قبل الحمل لن يضرك البتة اما اذا تزوجت في الثلاثين سيدتي فها هي فرصتك في إنجاب طفل ذكي نصب عينيك وحظًا موفقًا!

إقرأي أيضًا: هذا هو السر في انجاب طفل جميل!

الأمومة والطفل الأم والطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على