أم وجدت حلاً جعل طفلتها تلازم سريرها أثناء الليل

الحل الذي يجعل الطفل يلازم سريره طوال الليل

بعدما كنت تتساءلين متى ينتظم نوم الطفل حديث الولادة، يمرّ الوقت بسرعة فيبلغ طفلك 3 سنوات من العمر ويأتي معه السؤال "كيف أجعله يلازم سريره طوال الليل"؟

كيف أعلم ذلك؟ من تجربتي الشخصية؛ فبعد محاولاتٍ كثيرة في جعل طفلتي التي تبلغ من العمر 3 سنوات تلازم سريرها أثناء الليل، وأخيراً نجحت في ذلك! ولهذا السبب، اخترت أن أشاركك الحل لتوفّري على نفسك الكثير من العناء!

الحل في خطوات بسيطة!

  • إستخدمي الزيوت العطرية الآمنة مثل زيت اللافندروزيت خشب الأرز التي تهدئ طفلك وتساعده على الإسترخاء. فينسى مخاوفه ويخلد إلى النوم براحةٍ وهدوء.
  • فسّري لطفلك أنّ السرير الكبير هو للكبار وأنّ سريره مصمّم ليمنحه الشعور بالراحة. ولا تتردّدي في مكافأته على عدم مغادرته السرير باستخدام الملصقات.
  • حاولي الالتزام بروتين النوم الليلي لطفلك تماماً كما كنت تفعلين معه في عمر الشهرين. ولكن، تذكّري أن تأخذي بعين الإعتبار ما إذا كان يأخذ قيلولة في النهار وما إذا كانت تلك القيلولة قريبة من موعد نومه في الليل لأنّ ذلك قد يجعله يقظاً وغير مستعداً للخلود إلى النوم.
  • غادري غرفة نوم الطفل بسرعة ومن دون الإستجابة إلى طلبات اللحظة الأخيرة.
  • في حال استيقظ طفلك، أعيديه إلى السرير بهدوء وذكّريه بأهميّة عدم مغادرته السرير واخرجي من الغرفة.
  • إذا استيقظ مرّة أخرى، أعيديه إلى سريره بهدوء ومن دون التفوّه بأيّ كلمة ثمّ غادري الغرفة.
  • كرّري هذه الخطوات لمدّة أسبوع حتى تلاحظي أنّ طفلك لم يعد يتسلّل إلى غرفتك بسبب خوفه من الظلام أو العناكب.

رغم أنّ الحل قد يستغرق مدّة أسبوع إلّا أنّ مفتاح نجاحه فيمكن في التزامك الهدوء وعدم فقدان أعصابك لأنّ ذلك قد يفسد كل محاولاتك في جعل طفلك يلازم سريره.

والآن، ما رأيك في إلقاء نظرة على طريقة التعامل مع خوف الطفل من النوم في غرفته؟



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!