إختبار بسيط يكشف عما إذا سيكون طفلك ناجحاً في المستقبل

اختبار بسيط يكشف عما اذا سيكون طفلك ناجحا في المستقبل

هل تعلمين أنّك تستطيعين اكتشاف ما إذا سيكون طفلك ناجحاً في حياته المستقبلية عبر إجراء اختبارٍ بسيط لا يتطلّب سوى قطعتين من المارشميلو و20 دقيقة؟

بعد أن كشفنا مؤخراً عن العلامات التي تدلّ على أنّ طفلك أذكى من المعدل الطبيعي، ما رأيك اليوم في معرفة ما إذا سيكون طفلك ناجحاً في المستقبل؟

إختبار المارشميلو

في أوائل الستينيات، ظهرت تجارب المارشميلو وهي عبارة عن سلسلة من الإختبارات التي قام بها عالم النفس الشهير الدكتور والتر ميشيل في جامعة ستانفورد وهي تتمحور حول ضبط النفس وتأجيل إرضاء الذات لتحقيق النجاح.

في اختبار المارشميلو، أُعطي لمجموعة أطفالٍ تتراوح أعمارهم ما بين 4 و6 سنوات كلّ على حدة قطعة من حلوى المارشميلو حيث خيّروا ما بين تناول قطعة واحدة من المارشميلو بشكلٍ فوري أو الإنتظار مدّة 20 دقيقة وتناول قطعتين منها بدلاً من القطعة الواحدة. وكانت العيّنة مؤلّفة من حوالي 600 طفل حيث اختار معظمهم الإنتظار للحصول على القطعة التالية. ومع ذلك، ثلث الذين اختاروا الإنتظار، لم يتمكنوا من السيطرة على أنفسهم وتناولوا القطعة قبل الوقت المحدّد.

لم ينته الإختبار بعد؛ إذ تمّ تتبع هؤلاء الأولاد لسنوات طويلة حيث تبيّن أنّ الأطفال الذين تناولوا قطعة المارشميلو على الفور واجهوا مشاكل أكثر من الذين اختاروا الإنتظار؛ فكان معدّل الطلاق لديهم أعلى، وكذلك الأمر بالنسبة للإدمان ومؤشر كتلة الجسم BMI.

ولكن، هذه النتائج لا تعني أيضاً أنّ الأطفال الذين اختاروا تناول الحلوى على الفور سيعانون من الفشل, يقول: "ليس لدي أي شك في أنّ مهارات ضبط النفس قابلة للتعلم. فيُمكن لأي شخص، بغض النظر عن عمره إتقان نفس المهارات المعرفية التي استخدمها الأطفال لإلهاء أنفسهم عن الحلوى"، مشيراً إلى أنّ سبب نجاح هؤلاء الأطفال قد يعود إلى الطرق المبتكرة التي لجأوا إليها لإلهاء أنفسهم خلال مدّة الإنتظار.

والآن، ما رأيك في التعرف أيضاً على المهارة الصعبة التي يعرفها طفل الثمانية أشهر؟



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!