عبير.عقيقي عبير.عقيقي 04-01-2022

في هذه المقالة على موقع عائلتي تقرأين عن أسباب التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي، كما نكشف لك عن العوارض المحتملة وعوامل الخطر التي قد ترافق طفلك.

ias

إنّ التأتأة عند الأطفال أو التلعثم أمر شائع بين الصغار ويعتبر كجزء طبيعي من تعلم الكلام. قد يتأتئ الأطفال الصغار عندما لا تتطور قدراتهم اللغوية والكلامية بما يكفي لمواكبة ما يريدون قوله. يتغلب معظم الأطفال على هذا التلعثم في النمو.

ولكن، ما هي أسباب التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي؟ تابعي قراءة ما نقدّمه لك في هذه المقالة.

أنواع التأتأة عند الأطفال

في الحقيقة، بعد التعرّف على أنواع التأتأة التي قد يتعرّض لها طفلك، ستكتشفين السبب مباشرة. وفيما يلي أكشف لك عن أنواع التأتأة:

إقرأي أيضًا: كيف نتخلص من خجل الأطفال؟

  • التأتأة التنموية: وهي دليل على تأخر التطوّر اللغوي لدى الطفل. إنّه أمر طبيعي يحصل عند الأطفال الذين يتراوح عمرهم بين سنتين و5 سنوات.
  • التأتأة العصبية: إنّها دليل على الإصابة في المخ وينتج عن ذلك تأتأة في الكلام. إنّه مشكلة عصبية لها علاقة بإشارة غير واضحة بين الدماغ ولأعصاب الخاصة بالكلام.
  • التأتأة النفسية: ليست شائعة لدى الأطفال، مع العلم أنّه يمكن للأطفال أن يصابوا بصدمة عاطفية ما.

أسباب التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي

يمكن أن تتعطل طلاقة الكلام لأسباب أخرى غير التلعثم النمائي أي في تلك الفترة الطبيعية التي يتعلّم فيها الطفل الكلام. في الحقيقة، يمكن أن تتسبب السكتة الدماغية أو اضطرابات الدماغ الأخرى في بطء الكلام أو توقفه موقتًا أو تكرار الأصوات. كما يمكن أن يكون تعطيل طلاقة الكلام والتأتأة ناتج عن الاضطراب العاطفي، ويحصل عادةً بعد طلاق الوالدين أو وفاة أحدهما.

إليك المزيد: ما هي اسباب صعوبة النطق عند الاطفال؟

عوارض التأتأة عند الأطفال بعد الكلام السوي

قد تلاحظين هذه العلامات عن التأتأة بعدما كان طفلك يتكلّم بشكل سوي:

  • صعوبة في بدء كلمة أو عبارة أو جملة
  • إطالة كلمة أو إدخال أصوات عليها
  • تكرار صوت أو مقطع لفظي أو كلمة
  • صمت قصير بين الكلمات، أو قول كلمات مقطوعة
  • إضافة كلمات مثل "مممم" في حال كان هناك صعوبة في الانتقال إلى الكلمة التالية
  • التوتر الزائد، أو الشد على اليدين، أو حركة الوجه أو الجزء العلوي من الجسم لإخراج كلمة
  • الخوف من الكلام

عوامل الخطر للتأتأة لدى الأطفال

الأطفال الذكور هم أكثر عرضة للتلعثم من البنات. وتتضمن العوامل التي تزيد من خطر التأتأة ما يلي:

  • تأخر نمو الطفولة: قد يكون الأطفال الذين يعانون من نقص في النمو أو مشاكل أخرى في الكلام أكثر عرضة للتأتأة
  • وجود أقارب يتلعثمون: يميل التلعثم إلى الانتشار في العائلات
  • الضغط العصبي: يمكن أن يؤدي الإجهاد في الأسرة، أو توقعات الوالدين العالية أو أنواع الضغط الأخرى إلى تفاقم التأتأة بعد الكلام السوي

وأخيرًا، إليك طرق تعلم الانجليزي للأطفال.

الأمومة والطفل الأم والطفل مراحل نمو الطفل مراحل نمو الطفل الذهنية

مقالات ذات صلة

تابعينا على