عبير.عقيقي عبير.عقيقي 26-01-2022

هل تعلمين أنّ الجلوس لتناول وجبة عائلية له فوائد مدوية للأطفال وللأهل أيضًا؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي واحصلي بالتفصيل على أهم الفوائد.

ias

على مدى العقدين الماضيين، أظهرت دراسة تلو الأخرىأضرار الاجهزة الالكترونية على الاطفال، وأن مجرد قضاء بضع دقائق كل يوم لإيقاف تشغيل الشاشات والتواصل بشكل حقيقي مع بعضنا البعض من خلال الطعام يمكن أن يحسن الصحة الجسدية والعقلية لجميع أفراد الأسرة.

فيما يلي، أكشف لك عن فوائد أن يكون للعائلة وقت للاجتماع وتأثير ذلك على نمو الأطفال وتجنبيهم التصرفات الخاطئة والجِنح في المجتمع.

7 فوائد غير متوقعة للأكل معًا كعائلة

تريدين دليلًا؟ إليك بعض أحدث الأبحاث التي تُظهر فوائد تناول الطعام معًا كعائلة.

1. يتعلّم أطفالك عادات أكل أفضل

أظهرت دراسة حديثة في JAMA Network Open أن تناول وجبات الطعام مع أفراد الأسرة يرتبط بنظام غذائي أفضل بشكل عام، وبخاصةٍ بين المراهقين. كان المراهقون الذين يأكلون مع العائلة أكثر ميلًا الى استهلاك المزيد من الفاكهة والخضروات ووجبات سريعة ومشروبات أقلّ. تنطبق هذه النتائج بغض النظر عن مدى وظيفة الأسرة أو اختلالها، وفقًا للدراسة.

إقرأي أيضًا: أسباب البدانة لدى الأطفال

2. يمكن أن يمنع المشاكل النفسية والاجتماعية الخطيرة

بعبارة أخرى، وفقًا لمراجعة عام 2015 من قبل مجموعة من الباحثين الكنديين، يمكن أن تمنع وجبات العشاء العائلية المتكررة مشاكل اضطرابات الأكل وتعاطي الكحول والمخدرات والسلوك العنيف والاكتئاب والأفكار الانتحارية لدى المراهقين.

إليك أيضًا: جدول يظهر اعراض الاكتئاب الجسدية والحسية

3. يمكن أن يقلل من تقلّبات الوزن في مرحلة البلوغ

وجدت دراسة نشرت في مجلة طب الأطفال وجود علاقة مباشرة بين تكرار الوجبات العائلية المشتركة في مرحلة المراهقة وتقليل احتمالات السمنة أو مشاكل الوزن بعد 10 سنوات. وخلصت الدراسة إلى أنه يجب على العائلات محاولة التجمع لتناول وجبة أو وجبتين على الأقل كل أسبوع للمساعدة في حماية أطفالهم من صراعات الوزن في وقت لاحق من الحياة.

4. يمكن أن يحسّن احترام الذات لدى الأطفال

يمكن للأمن الذي يتم توفيره من خلال المشاركة في الطعام بانتظام كعائلة أن يساعد الأطفال على الشعور بمزيد من الثقة في أنفسهم، وفقًا للخبراء في Stanford Children’s Health، وهو نظام رعاية صحية للأطفال تابع لـ Stanford Medicine وجامعة ستانفورد. من خلال تشجيع أطفالك على التحدث عن يومهم والاستماع بصدق لردودهم، فأنت تقولين إنك تقدّرين وتحترمين من هم.

وهنا تجدر الإشارة إلى أنّه يجب السماح للأطفال باختيار مقاعدهم الخاصة وتشجيعهم على المساعدة في الأعمال المنزلية المرتبطة بوقت العشاء، سواء أكان ترتيب الطاولة أو تقديم الطعام أو التنظيف.

إليك أيضًا: 7 أمور تفقد الطفل ثقته بنفسه وتقديره لذاته

5. يحسن مهارات الاتصال

وجدت دراسة كندية أُجريت عام 2018 والتي تابعت مجموعة من الأطفال من سن الرضاعة حتى مرحلة الطفولة أن المشاركين الذين كانت عائلاتهم لديها تجارب وجبات إيجابية في سن 6 سنوات أظهروا مجموعة من الفوائد الإيجابية عند بلوغهم سن العاشرة. إلى جانب الصحة العامة واللياقة البدنية، والتفاعل الاجتماعي ومناقشات القضايا الحالية أشارت المشرفة على الدراسة، أستاذة التعليم النفسي بجامعة مونتريال، ليندا باجاني، في مقابلة مع Science Daily، إن الجلوس على الطاولة يمكن أن يجعل الأطفال أفضل في التواصل.

6. يمكن أن يساعد الأطفال في مواجهة التنمّر

وجدت الأبحاث المنشورة في JAMA Pediatrics، بناءً على دراسة استقصائية لما يقرب من 19000 طالبًا، ارتباطات واضحة بين التنمر عبر الإنترنت والقلق والاكتئاب وتعاطي المخدرات. ومع وجود ما يصل إلى واحد من كل خمسة شبان يتعرّض لشكل من أشكال التنمر عبر الإنترنت، فهذه مشكلة كبيرة!

ومع ذلك، فإن المراهقين الذين تناولوا العشاء مع عائلاتهم، من الناحية المثالية أربع مرات أو أكثر كل أسبوع، أبلغوا عن مشاكل أقل نتيجة للتنمر. لاحظ مؤلفو الدراسة أن الاتّصال العائلي المنتظم يسهّل المزيد من التوجيه الأبوي والتواصل المفتوح بين الأطفال وأولياء أمورهم.

إقرأي المزيد: نصائح ذهبيّة لمساعدة الأطفال في محاربة التنمّر

7. يمكن استخدامه للعلاج الأسري

بالنسبة للعائلات التي تخضع للعلاج معًا، يمكن لعادات العشاء المشتركة أن توفّر رؤى قيمة عن ديناميكيتهم للمعالجين، وفقًا لدراسة أجريت عام 2016. بالإضافة إلى ذلك، يمكن تشجيع العائلات على أخذ الدروس المستفادة أثناء العلاج على مائدة العشاء، وتجربة الأدوار وأنماط الاتصال الجديدة.

وأخيرًا، تعرّفي أيضًا على آداب التعامل داخل المنزل ودور الأهل فيها، فأنت المثال لابنك!

الأمومة والطفل الحياة العائلية تربية الطفل غذاء عائلتي

مقالات ذات صلة

تابعينا على