هل تناول الحليب صحيّ على الفطور؟

يتساءل البعض عمّا إذا كان الحليب غذاءً صحياً على الفطور. ولكن، ما عساه يكون أفضل من كوب حليبٍ مع حبوب الفطور أو رقائق الحبوب الكاملة؟

صحيح أنّ الجبنة والبيض واللبن خيارات فطور شعبية إلى حدٍّ كبير ولكن، إلمَ تلجئين، عندما يزدحم صباحكِ بالمهام والانشغالات، لتُغذّي أفراد أسرتكِ وتحرصي على تزويدهم بما يلزم لمواجهة تحديات النهار الذي ينتظرهم؟

هل تناول الحليب صحي على الفطور

الحليب وحبوب الفطور طبعاً.

غير أنّ السؤال الذي يطرح نفسه الآن: هل الحليب صحيّ على الفطور؟ الإجابة بكلّ ثقة: نعم.

فكلّ كوبٍ من الحليب يحتوي على 8 غرامات من البروتين. والبروتين هو الذي يُساعد في بناء العظام والعضلات، ويُقوّي الجهاز المناعي، ويمنح الشعور بالشبع بعد كلّ وجبة.

فضلاً عن ذلك، يُشكّل الحليب مصدراً جيداً للفيتامين أ العالي الجودة والمغنيزيوم والفوسفور ولفيتامين ب المركّب.

والحصول على هذه الفيتامنيات والمعادن في الصباح يؤكّد حصولكِ وأطفالكِ على حاجتكم من العناصر الغذائية الأساسية ليومٍ مشرق ومفعم بالنشاط والحيوية.

وفيما تقديم الحليب في كوب أو إضافته إلى وعاءٍ من حبوب الفطور هما الطريقة الأسهل لتناوله في الصباح، إلاّ أن بإمكانكِ التفنّن في استخدامه عبر إضافته إلى وصفات عديدة وشهية، كمخفوقات الحليب مثلاً.

اقرأي أيضاً: كيف تُضفين أجواء المتعة والمرح على فطور أسرتكِ؟



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟