هل تاخر الدورة اسبوع طبيعي؟ الجواب هنا!

هل تاخر الدورة اسبوع طبيعي

المواضيع

  1. هل تأخر الدورة أسبوع طبيعي؟

  2. أبرز اسباب تأخر الدورة الشهرية

  3. طرق التعامل مع تأخر الدورة الشهرية

في بعض الأحيان، قد تلاحظين تأخر موعد الدورة الشهرية عن موعدها لتعود بعد بشكلٍ مفاجئ. لكن السؤال الذي يطرح على نفسه في هذه الحالة هو هل تاخر الدور اسبوع طبيعي؟ أم أن هذا الأمر يشير الى وجود مشكلة معينة؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنزودك بأبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

هل تأخر الدورة أسبوع طبيعي؟

يعتبر من الطبيعي أن تتأخر الدورة الشهرية مدة تتراوح ما بين الثلاثة أيام والأسبوع إلا أنه عليك أن تتأكدي من عدم تخطي هذه المدة وإلا يتوجب عليك حينها استشارة الطبيب للتمكن من تحديد السبب الرئيسي الذي أدى إلى ذلك.

اسباب تأخر الدورة الشهرية

ومن بين أبرز الأسباب التي من شأنها أن تؤدي الى تأخر الدورة الشهرية تتضمن:

  • الحمل: في حال كنت تحاولين الحمل ولاحظت تأخر الدورة الشهرية لديك، إذاً تأكدي من الخضوع لإختبار الحمل المنزلي للتأكد أكثر من الموضوع. يعتبر من المهم أن تكتشفي الحمل في وقتٍ مبكر للتمكن من البدء بأخذ الإجراءات اللازمة من أجل حمل صحي وسليم.
  • التوتر والضغط: إذا كنت تعانين من الضغط حيال أي موضوع معين، إذاً عليك أن تعلمي أنه يمكن أن يكون هذا السبب وراء تأخر موعد الدورة الشهرية! لذلك، حاولي بقدر الإمكان الإبتعاد عن كل ما يمكن أن يسبب لك الضغط والتوتر. هذا وعليك أن تعلمي هذا لا يشير فقط الى الضغط الذي تعانين منه جرّاء المشاكل اليومية بل أيضاً نتيجة ممارستك التمارين الرياضية الحادة واتباعك نظام غذائي صحي وإنقاص الوزن بشكلٍ مفاجئ وغيرها من المواضيع المماثلة.
  • خلل في نسبة الهرمون في الجسم: في حال وجود خلل في نسبة الهرمون في الجسم، من الطبيعي أن يؤدي ذلك الى تأخر موعد الدورة الشهرية لديك والى حدوث الكثير من التغيرات في جسمك. لذلك، اخضعي للفحوصات اللازمة للتأكد أكثر من الموضوع.

طرق التعامل مع تأخر الدورة الشهرية

وفي حال تأخر موعد الدورة الشهرية، ننصحك باتباع الخطوات التالية لمحاولة تسريع موعد الدورة الشهرية والمحافظة على صحتك الشخصية:

  • اتباع نظام غذائي صحي والتأكد من عدم خسارة أكثر من كيلوغراماً في الأسبوع إذا كنت تعانين من زيادة في الوزن.
  • التأكد من تخفيف حدة التمارين الرياضية التي تمارسينها في حال كانت تؤدي الى تأخر الدورة الشهرية.
  • التأكد من الخضوع لإختبار الحمل المنزلي في حال ممارسة الجماع مع الزوج وعدم استخدامك أي وسيلة لمنع الحمل.
  • التأكد من الإبتعاد عن كل ما يسبب لك الضغط.

هذا وفي حال عدم عودة الدورة الشهرية إلى طبيعتها، ننصحك باستشارة الطبيب الذي قد يصف لك الحبوب والأدوية التي تناسب طبيعة جسمك والتي تعالج الموضوع من دون ظهور أي آثار جانبية.



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!