نصائح أساسيّة لاختيار الخبز الأنسب لصحتك

يُشكّل الخبز جزءاً لا يتجزأ من نظامنا الغذائي اليومي، ومع ذلك فإنّ الاختيار بين أنواعه المختلفة ليس بالأمر السهل.

فالخبز الابيض مثلاً غير محبّذ من قبل خبراء التغذية كونه معدّ من الطحين الأبيض المكرر. والأمر سيان بالنسبة إلى الخبز المصنّع من الحبوب الكاملة، الذي يمكن أن يحتوي على كمية لا بأس بها من الطحين الأبيض المكرر.

نصائح صحية لاختيار الخبز المناسب

في المبدأ، ثمة سبعة أنواع خبز آمنة ومفيدة للصحة. وتحتوي هذه الأنواع على الكثير من الألياف والحبوب والمكسرات التي من شأنها أن تحافظ على رشاقة الجسم من جهة وقوة الجهاز المناعي من جهة أخرى، في حال تناولها مرتين في الأسبوع.

لذا في المرة المقبلة التي تذهبين فيها لتسوّق الخبز لكِ ولأسرتكِ، خذي بعين الاعتبار النصائح المهمة التالية من "عائلتي":

  • إبحثي بين الخبز عن الأنواع المصنّعة من الحبوب الكاملة، كونها الأفضل على الإطلاق نظراً إلى احتوائها على كمية جيدة من الألياف الضرورية لمدّ الجسم بالطاقة والحيوية والحفاظ على صحته.
  • إن أردتِ، جرّبي أنواع الخبز المعدّة من القمح العضوي، باعتباره خياراً صحياً ممتازاً يُساعد في تنظيم مستويات الأنسولين في الجسم.
  • جرّبي أنواع الخبز المتخمّرة التي تحتوي على البكتريا الجيّدة وتساعد في تنظيم الحركة الاستقلابية وإعادة التوازن إلى الجهاز الهضمي.
  • الجأي إلى أصناف الخبز المصنّعة من النخالة والشعير. فهي تحتوي على ألياف البيتا كلوغان التي تمنح الشعور بالشبع وقتاً طويلاً، وتمنع ارتفاع معدل السكر في الدم.
  • وفي ما يتعلّق بأنواع الخبز بالمكسرات، اللوز هو خيارك الأفضل، كونه مصدراً غذائياً غنياً بالفيتامينات والبروتينات المفيدة للصحة.
  • وإن كنتِ تهتمين جداً برشاقتك، إجعلي من أنواع الخبز المصنوعة من الطحين البني في طليعة خياراتك، لأنها لا تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية.

ومع كل هذه النصائح والإرشادات، ثقي بأنكِ ستُحسنين اختيار الخبز الأكثر ملاءمة لكِ صحياً، وستلمسين النتيجة في وقتٍ قليل!

اقرأي أيضاً:عندما يدخل الشعر في تحضير الخبز...



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟