عندما يدخل الشعر في تحضير الخبز...

مواد غير صحية طريقة عمل الخبز | خبز الفرن يحتوي على الشعر

إذا كنت تشترين الخبز المعلّب فلا تنسي أن تبحثي فيه عن ريش الدجاج وشعر الإنسان! وجدت العديد من البحوث أنّ كمية كبيرة من أنواع الخبز المعلّب والمنتشرة في الأسواق العالمية تحتوي على مواد قد تدفعنا إلى رفض شراء كل ما هو مصنّع وزيادة رغبتنا في تحضير الخبز في المنزل. ما هي هذه المواد؟

*L-cysteine: تساهم هذه المادة في جعل الخبز طريّاً، وغالباً ما تصنّع من الحبوب إلّا أنّ الطريقة الأسهل والأقل تكلفة للحصول عليها فهي من خلال إستخراجها من ريش الدجاج وشعر الإنسان. وعلى الرغم من أنّ القوانين العالمية تحظر استخدام أي نوع من المواد المرتبطة بالكائن البشري في عملية تصنيع الأطعمة إلّا أنّ العديد من محضّري الخبز في الصين وبعض الدول الأخرى يقومون باستخدامها.

التسمم الغذائي... ما هي مصادره؟

*برومات البوتاسيوم: يعمل برومات البوتاسيوم في تسريع عملية نضج العجين المستخدم في تحضير الخبز ما يساعد الشركات في تحضير أكبر كميات ممكنة في وقت أقل. ولكن على الرغم من أهميته على الصعيد التجاري إلّا أنّ هذه المادة ترفع من خطر الإصابة بسرطان الكلى والغدة الدرقية.

4 طرق تحمي عائلتك من التسمم الغذائي

*Azodicarbonamide: تساعد هذه المادة في جعل الخبز أكثر ليونة وطراوة ولكنّها في المقابل قد تتسبّب بمشاكل في الجهاز التنفسي مثل الربو وبعض أنواع الحساسية.

*الحبوب المكرّرة: هي حبوب قد فقدت طبقتها الخارجية الغنية بالفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف وتعدّ أقل تغذية مقارنة بالحبوب الكاملة من النوع نفسه. وقد ارتبطت هذه الحبوب بالعديد من المشاكل الصحية منها ارتفاع ضغط الدم ومقاومة الجسم للأنسولين. لذلك ننصحك باختيار الخبز المحضّر من الحبوب الكاملة عند شراء الخبز الجاهز. قبل شراء أي نوع من أنواع الخبز الذي قد تجهلين مصنّعه، ننصحك بقراءة الملصق الموجود عليه تجنّباً لإصابتك أنت أو أي فرد من أفراد عائلتك بالأمراض أو المشاكل الصحية غير المتوقّعة.



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟