نشاطات تُطوّرين بها مهارات طفلك المعرفية

من المعروف عن الأطفال ما بين العام الأول والثلاثة أعوام أنهم يتعلّمون وينهلون المعرفة والمعلومات من خلال تأديتهم لروتينٍ يوميّ في اللعب والأكل والاستحمام وارتداء الملابس، إلخ.

وبالنسبة إلى الأطفال في هذه المرحلة العمرية الدقيقة، حتى صوت خرير المياه في حوض الاستحمام مفهوم جديد ومذهل بنظرهم. من هنا، ضرورة استغلال كل حدث يومي أو فرصة معيّنة لتعليمهم وتوسيع آفاقهم ومساعدتهم لتحقيق استقلاليتهم وتمكينهم من رعاية أنفسهم.

نشاطات والعاب لتنمية المهارات المعرفية للطفل الدارج

وفيما يلي بعض الأنشطة والألعاب لمساعدتكِ في تنمية مهارات طفلكِ المعرفية وتطويرها:

  • اقرأي كتاباً مع طفلكِ وشجّعيه على الحديث عنه والتفاعل بشأن الصور الموجودة فيه.
  • تصفّحي مع طفلكِ ألبوم صور العائلة، ثم حدّثيه عن الأشخاص الموجودين في الصور وحاولي معه تحديد أسماء كل واحد منهم، والعلاقة التي تربطه بهم.
  • ساعدي طفلكِ على البحث في حديقة المنزل عن أشياء مختلفة من حيث التركيبة والملمس، كما الحجارة القاسية والصخور الناعمة، قشور الأشجار القاسية وأوراق الأزهار الناعمة. ثم أدخليها معكما إلى المنزل لمزيد من الشرح والوصف.
  • دعي طفلكِ يتذوّق قطعة كوكيز ثم قطعة بسكويت مالحة. استخدمي المصطلحات الصحيحة لتشرحي لطفلك عن مذاق كل واحدة من القطعتين.
  • غنّي مع طفلكِ أغنية "جدو عندو مزرعة" أو أي أغنية أخرى للحيوانات. وفيما تغنيان، أعرضي أمامه صوراً أو دمى صغيرة للحيوانات التي تتطرقان إليها. إن أردتِ، إبدأي مع حيوانات طفلكِ المفضّلة وأضيفي إليها تدريجياً حيوانات أخرى.
  • إلعبي مع طفلكِ مستعينةً بجرس وصفّارة وطبلة: إعصبي عينيّ صغيركِ ثم قومي بتأدية صوت معين بإحدى الآلات المذكورة لتسأليه أي منها قد استعملتِ.
  • فيما تطبخين لأسرتكِ، استنشقي الرائحة التي تعبق بها أجواء المطبخ وحدّدي لصغيركِ ما تشمّينه. "أشمّ رائحة الكوكيز في الفرن" مثلاً. وفي وقتٍ لاحق، عودي واسأليه عن الموجود في الفرن وعن الرائحة الطيّبة التي يشمّها.
  • إلعبي مع طفلكِ لعبة التطابق، إذ يُحاول الجمع بين المرطبان وغطائه أو التمييز بين قطع البازل والأقلام وتوضيب كل نوع منها في علبته الخاصة.
  • أَدخلي الأشكال والألوان والأرقام في الروتين اليومي لطفلِك وحدّثيه عنها مع كل فرصة سانحة: "هذه علبة مستطيلة خضراء اللون"، "لم يعد لدينا سوى تفاحة واحدة"، "هيا بنا نرتدي السترة الصفراء!"

ما رأيكِ بهذه النشاطات والألعاب؟ طبّقيها مع صغيرك وشاركينا نتائجها وفعاليتها في تطوير مهاراته المعرفية في خانة التعليقات.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!