نشاطات مرحة للأطفال في الحديقة

يُمكن للنشاطات الزراعية في الحديقة أن تكون للأطفال بمثابة فرصة قيّمة لا تُعوّض للاستمتاع بفصلي الربيع والصيف، ولكنّها فرصة للأهل كذلك لغرس شغف الطبيعة في قلوب صغارهم.

نشاطات زراعية للاطفال

ولكي لا تفوّتي على نفسكِ أو على طفلكِ هذه الفرصة، أو بالأحرى هذه التجربة المميّزة بجمالها وسحرها الخاص، ارتأت "عائلتي" أن تقدّم لكِ فيما يلي بعض نشاطات البستنة الممتعة للأطفال من مختلف الفئات العمرية ولاسيما أولائك الذين تتراوح أعمارهم بين عام و5 أعوام... استمتعي بوقتك مع طفلكِ ولا تنسي بأن تشاركينا هذه اللحظات على موقعنا:

  • أمّني لطفلكِ معولاً ورفشاً ومرشةً صغيرة وعلّميه كيف يحرث الأرض ويمهّدها لنثر البذور فغرسها ثم ريّها. وفيما تعلّمين طفلك أصول البستنة هذه، اشرحي له أكثر عن البذور والمحاصيل والأوراق والجذور والثمار، وحمّسيه كذلك على مراقبة زرعه ومشاهدة البراعم تتفتح بطريقة سحرية.

  • إبحثي عن بذور أزهار لون قوس قزح، ثم ساعدي طفلكِ في زرعها على شكل هذه الظاهرة الطبيعية. حاولي قدر الإمكان أن تجدي زهوراً بالحجم نفسه ومناسبة للفصل نفسه.

  • استميلي طفلكِ لحبّ الأشياء الغريبة وغير المتوقعة، وازرعي وإياه جزراً أحمر وبنسفجياً، وبطاطس زرقاء وفاصولياء بنفسجية وأنواع خضار قزمة أو أصغر بكثير من الحجم المألوف، على غرار الخس والذرة والبازيلاء.

  • متّعي أنف طفلكِ بشم روائح وعطور طيّبة ومختلفة، وازرعي له مثلاً النعناع والزنجبيل والليمون والحامض والتفاح والصنوبر، وسواها من النباتات والأشجار المعطّرة.

نشاطات زراعية للاطفال
  • أثيري اهتمام طفلكِ بالحديقة من خلال زرع بعض أصناف النباتات الجميلة التي تتغيّر عند لمسها وتلك التي تصدر أصواتاً ممتعة عند هبوب الهواء.

  • إزرعي لطفلكِ القرع الذي يمكن أن تحوّليه وإياه إلى آلة موسيقية أو ملجأ للعصافير. إزرعي له أيضاً الأزهار وأنواع التوت التي يمكن أن يستعملها لتلوين رسوماته وتحفه الفنية الأخرى.

  • حبّبي طفلكِ أكثر بالزرع وأعطيه عبوةً ظريفة أو لعبةً مفكّكة أو حذاءً قديماً، ليملأه تراباً ويزرع فيه بذروه.

  • خصّصي جزءاً من حديقة المنزل لزراعة الأزهار والورود التي تجذب الفراشات والطيور، من أجل زيادة اهتمام طفلكِ بالطبيعة.

وفيما تسمحين لصغيركِ باللعب في الحديقة، لا تتردّدي في منحه المجال الذي يحتاج إليه ليتسلّى ويقوم بما يحلو له.

ولا تقلقي على نظافته وصحته إن أمضى وقتاً طويلاً بالحفر بالأوساخ والركض خلف الديدان والحلازين، فطفلكِ سيكون بألف خير طالما أنّك ستغسلين يديه بسائل تنظيف اليدين "جونسون حماية نقية للأطفال" بتركيبة العسل وحبة البركة، الذي يتمتع بفعالية عالية تقضي على ما يصل إلى 99.9% من الأوساخ والجراثيم.

اقرأي أيضاً: نشاطات صديقة للبيئة لا تفوّتيها على صغيرك!

نشاطات زراعية للاطفال

تدرك جونسون أهمية تعزيز حاجة الأطفال إلى استشكاف ما حولهم وها هي تطلق مجموعة منتجاتها الجديدة "الحماية النقية للأطفال" لحماية بشرة طفلك بلطف كل يوم. قولي وداعاً للجراثيم ومرحباً باستكشاف العالم!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟