معالم نمو ظريفة لا تتحدّث عنها الكتب!

الكتب والدلائل والمجلات والمواقع الإلكترونية المعنيّة بالأمومة وتربية الأطفال... كلّها، ودون استثناء، تتحدث عن معالم النمو الأساسية التي لا بد لكل طفل أن يحقّقها في مرحلة من المراحل. إلاّ أنّ أيًا منها لا يتطرّق إلى "المعالم الظريفة" التي تشّكل خير متعة للطفل وأهله على حد سواء.

معالم نمو الطفل

ولكن، نحن في موقع "عائلتي" سنعرّفكِ على هذه المعالم حتى تنغرس في ذهنك ولا تفوتكِ يوم يبلغها صغيرك.. فتكون لكما ذكرى طيّية!

نوبة الضحك الأولى

من المحتمل أن تحلّ نوبة الضحك هذه على طفلكِ أثناء لعقك الماء من كوبه كالكلاب، أو أدائكِ رقصةً غريبة في محاولة يائسة لارتداء ملابسك. ومهما كان السبب، سيفقد طفلكِ في لحظة من اللحظات القدرة على ضبط نفسه وينفجر بالضحك، وقد يصل به الأمر إلى حدّ التقلّب على الأرض. موقف ولا أظرف!

الفساء الأول أثناء الحمام

ليس الفساء الأول أثناء الحمام معلماً حقيقياً ولكنه بالتأكيد لحظة تاريخية قد لا تتكرّر. فبين تعابير الدهشة والانبغات التي تظهر على وجه صغيرك عند خروج الفقاقيع فجأة من الماء، دقائق رائعة قد لا تجدين الوقت الكافي لتصويرها!

إرسال القبلات مع الريح

إن تمكّنتِ من تعليم طفلكِ كيف يرفع يده الصغيرة إلى فمه ويقلّد صوت القبلة فيما يرسلها لكِ ولمن حوله مع الريح، فستكون أجمل وأظرف قبلاته على الإطلاق!

تشارك الطعام مع الماما

قد يكون طعام طفلكِ مغمّساً باللعاب، ولكنه ألذّ ما يمكن أن يقدّمه لكِ في ملعقته. وصحيح أنّ ملابسكِ لن تفلت من دون أن تأخذ حصتها من وسخ الطعام، ولكنّ الأمر بالتأكيد يستحقّ التضحية!

الاستمتاع بصوت الماما

الجميع يقول إنّك تغنّين في شكل خاطئ وأنّ صوتك مزعج للمستمعين، إلاّ طفلك الذي يجد متعة كبيرة في الإصغاء لصوتك الذي هو بمثابة مهدئ طبيعي وملائكي، ممتاز لأعصابه.

لفظ إحدى الكلمات بطريقة خاطئة لعدم فهمها

لا أجمل من أن يحاول طفلك التفوه بإحدى الكلمات وينتهي به الأمر في خطأ لفظي وأصوات مختلفة تنمّ عن عدم إدراكه التام لمعنى الكلمة!

العناق الأول تعبيراً عن محبته للماما

من الصعب التأكد من توقيت العناق الأول الذي سيمنحكِ إياه طفلك تعبيراً عن محبته الكبيرة لك، لا عن رغبته في الحصول منك على الراحة والطمأنينة والشعور بالأمان. والأرجح أن يحدث بعد دغدغته أو بعد الغناء له أو بعد قراءة قصته المفضلة للمرة العاشرة.

اقرأي أيضاً: أنشطة وألعاب تُنمّي ذاكرة طفلكِ



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!