ماذا تفعلين عند بدء ظهور أسنان طفلك؟

ماذا تفعلين عند بدء ظهور أسنان طفلك؟

الخطوات الأولى، الأسنان الأولى، الكلمات الأولى... إنها مراحل جميلة ومُربكة في الوقت ذاته ستواجهينها حتماً مع تقدّم طفلك في العمر. لكن كيف ترصدين بدء ظهور أسنان طفلك وما المطلوب منك لتخفيف وجعه؟

تُعتبر نوبات البكاء من أكثر الأعراض شيوعاً بين جميع الأطفال عند ظهور أسنانهم الأولى. وإلى جانب هذا الأمر، توجد اضطرابات أخرى تُصيب طفلك خلال هذه المرحلة لعلّ أبرزها:

  • سيلان اللعاب.

  • احمرار الوجنتين.

  • معاناة زكام بسيط، أو حرارة مرتفعة، أو إسهال.

  • البكاء عند وضعه في السرير. فوضعية النوم تزيد ضغط الدم، ما يجعل الالتهاب أكثر ألماً.

إن هذه الآثار الثانوية يجب ألاّ تدفعك عموماً إلى استشارة الطبيب، فحدوثها في مثل هذه الحال أمر طبيعي. أما إذا عانى طفلك أعراضاً أخرى، سواء أكانت متعلّقة بظهور الأسنان أو لا، فعندها لا تتردّدي في إخبار الطبيب.

لسوء الحظ لا توجد وسائل معجزة لتفادي الآلام عند ظهور الأسنان، غير أن اتباعك هذه الخطوات يلعب دوراً في تهدئة المشكلة:

  • قدّمي له شيئاً لقضمه، مثل قطعة خبز صغيرة أو بسكويت. كذلك يمكنك وضع العضّاضة في البراد وإعطائه إياها بما أن ذلك يسكّن الوجع.

  • إفركي له بانتظام اللثّة التي ينمو عليها السن بواسطة مرهم أو شراب مخصّص لهذا الغرض.

في حال استمرار الوجع، إستشيري طبيبك لتقديم النصيحة الفّعالة. فقد ينصحك على سبيل المثال بإعطائه الأسبرين أو البراسيتامول أو أدوية أخرى تتحلّى بالقدرة على تخفيف الوجع الناتج عن ظهور الأسنان.

إقرئي أيضاً: متى تطلع أسنان الطفل؟



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟