كيف اعلم طفلي القراءة السريعة؟ 3 مفاتيح تعليمية أساسية

كيف اعلم طفلي القراءة السريعة

تسأل الأمهات كيف اعلم طفلي القراءة السريعة؟ ويجيب موقع عائلتي بمقالة تعليمية مفصلة تساعدك لتتمكني من مساعدة طفلك على تطوير مهاراته الفكرية والقراءة.

إنّ القراءة علامة فارقة في تطور الطفل، ترتبط عادة بسنوات الدراسة الابتدائية المبكرة. لكن يمكن للوالدين المساعدة في اعتماد خطوات تعليم الطفل القراءة بسهولة في سن مبكرة. فمحو الأمية يبدأ من المنزل، وتعزيز القراءة يتطوّر مع الوقت. لذا من المهمّ أن تعرّضي طفلك منذ نعومة أظافره لعالم الكتب. وفيما يلي، أكشف لك عن 3 مفاتيح تعليمية أساسية، تمنح طفلك القدرة على القراءة السريعة.

كيف اعلم طفلي القراءة السريعة؟

في الحقيقة، إنّ تعليم الطفل الكلام بطلاقة أو القراءة والكتابة يتطلّب مثابرة يومية منك. ومع ذلك هناك تقنيات ومفاتيح تعليمية تساعد طفلك على اكتساب مهارة القراءة بسرعة. أعددها لك فيما يلي:

  • الوعي الصوتي: كل حرف يمثل الأصوات أو ما يسمى الصوتيات. إن وجود وعي صوتي يعني أن الطفل يمكنه سماع الأصوات المختلفة التي تصدرها الحروف. هذه مهارة سمعية ولا تتضمن كلمات مطبوعة، ولكنها تمهّد لاكتساب مهارة القراءة بسهولة.
  • تعلم الحروف والكلمات: أي معرفة الكلمات وربطها بالأشياء والأماكن والأشخاص وبالبيئة المحيطة. فيما يتعلق بالقراءة، فإن المفردات مهمة حتى يتمكن الأطفال من فهم معنى الكلمات التي يقرؤونها، وكذلك الجمل الكاملة.
  • الفهم: والأهم من ذلك، أن الفهم يعتبر جزء كبير من القراءة. في حين أن الطفل قد يكون قادرًا على تكوين أصوات مجموعات الحروف وتجميع الكلمات معًا، فإن الفهم يعني أنه يمكنه فهم ما يقرأه وتفسيره وإنشاء روابط ذات مغزى مع العالم الحقيقي.

ولتتمكني من تعليم طفلك القراءة بسرعة، عليك أوّلًا أن تفهمي نموّه وتطوره لتزوديه بالمهارات التي يمكنه اكتسابها بحسب عمره.

فهم تطور الطفل الصغير

أولاً وقبل كل شيء، اليك جدول بمراحل تطوّر الطفل منذ الولادة وحتى العام الأول، ومن المهم أن نفهم أن جميع الأطفال مختلفون. قد تخبرك صديقتك أن طفلها البالغ من العمر 3 سنوات يقرأ الكتب في الصف الثاني، لكن هذا ليس بالضرورة ما يجب أن تتوقعينه من طفلك.

في الحقيقة، يتعلم معظم الأطفال القراءة في وقت ما بين سن 6 و7 سنوات. قد يكتسب البعض الآخر المهارة في سن 4 أو 5. نعم! هناك استثناءات، حيث قد يبدأ الأطفال في القراءة في وقت مبكر. لكن قاومي الرغبة في محاولة فرض القراءة مبكرًا جدًا، إذ يجب أن يكون الأمر ممتعًا!

يشرح الخبراء في هذا المجال أن معرفة القراءة والكتابة للأطفال الصغار لا تعني القراءة في حد ذاتها. بدلاً من ذلك، إنها "عملية تطوير ديناميكية" تحدث على مراحل.

أمّا المهارات التي يتمتع بها الأطفال الصغار ويمكن أن تطويرها، فهي:

  • التعامل مع الكتاب: وهذا يشمل كيف يحمل الطفل الصغير الكتب ويتعامل معها جسديًا
  • النظر والمراقبة: مدى الانتباه هو عامل آخر. قد لا يتفاعل الأطفال ما دون السنة كثيرًا مع ما هو موجود على الصفحة. ولكن في عمر أكبر، يزداد مدى انتباههم وقد ترينهم منتبهين بشكل أفضل على الصور الموجودة في الكتب.
  • الفهم: يعد فهم الكتب مهارة نامية أيضًا. قد يقلد طفلك الأفعال التي يراها في الكتب أو يتحدث عن الأفعال التي يسمعها في القصة.
  • سلوكيات القراءة: يتفاعل الأطفال الصغار لفظيًا مع الكتب. قد ترينهم يتكلمون بالكلمات أو يثرثرون أو يقلدون قراءة النص وأنت تقرأين بصوت عالٍ.

وأخيرًا، إضافة الى تعليم طفلك مهارة القراءة، تعرفي الى أهم 5 العاب لتنمية الذكاء للأطفال.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!