كيفية علاج عدم انتظام الدورة الشهرية

عدم انتظام الدورة الشهرية مشكلة شائعة بين النساء، إذ ان المعدل الطبيعي للدورة هو 28 يومًا، ولكنه يبقى طبيعيًا بحدود 21 إلى 35 يومًا. ولكن يبدأ القلق حين يتفاوت معدل الدورة بين مرةٍ وأخرى، وهنا تكونين أمام مشكلة عدم انتظام الدورة. وهنا نعرض لك العلاج الطبيعي لهذه المشكلة من خلال بعض الأطعمة الصحية.

كيفية علاج عدم انتظام الدورة الشهرية

الكركم يحفّز تدفّق الدم في الرحم وأرصدة الهرمونات وبالتالي يساعد على تنظيم دورات الحيض

هناك عوامل عدّة يمكن أن تسبّب هذه المشكلة، منها نمط الحياة والنظام الغذائي غير السليم، وفقدان أو كسب الوزن بسرعة كبيرة، أو التدخين، أو تناول أدوية حبوب منع الحمل.

ننصحك بقراءة: تأثير الدورة الشهرية على الصحة

ويمكن لبعض الأسباب أن تكون طبية مثل فقر الدم، واضطرابات الغدة الدرقية. فما رأيك باللجوء إلى العلاجات المنزلية الطبيعية للتخلّص من هذه المشكلة وتجربة بعض الأطعمة لعلاج عدم انتظام الدورة الشهرية، فألقي نظرة معنا فيما يلي:

الزنجبيل: يخفّف من آلام الطمث ويمكن استخدامه لعلاج الدورات غير المنتظمة.

القرفة: تنظّم دورات الحيض وهي علاج منزلي موثوق به لعلاج مختلف الامراض.

هلام الصبار: يساعد في تنظيم الهرمونات المسؤولة عن الحيض،كما أنه يساعد في السيطرة على الوزن.

الكركم: يحفّز تدفّق الدم في الرحم وأرصدة الهرمونات، وبالتالي فإنه يساعد في تنظيم دورات الحيض، كما أنه يخفّف من آلام الحيض والتشنّج.

البابايا: تعمل على زيادة تدفق الدم إلى الرحم، وبهذه الطريقة فإنها تساعد على علاج عدم انتظام الدورة الشهرية.

بذور السمسم: تساعد في تحقيق التوازن بين الهرمونات، وبالتالي تنظّم الدورة الشهرية.

عصير الجزر: الجزر يحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تساعد في تنظيم الدورة الشهرية، ويُعتبر واحد من العلاجات المنزلية لتنظيم الدورة غير المنتظمة.

العنب: يحتوي على الحديد ما يُعتبر علاجًا لفقر الدم وبالتالي يساعد في تنظيم دورات الحيض.

عصير الكزبرة: الكزبرة هو منشط طبيعي، وبالتالي، ينظّم الإفراز السليم للهرمونات. يساعد على تنظيم الدورة الشهرية ويقلّل من آلام الطمث.

التمور:يمكن أن تؤخذ مع الحليب لعلاج اضطرابات الحيض، فهي غنية بالحديد والمواد المغذية الأخرى. هي واحدة من أفضل الأطعمة لعلاج عدم انتظام الدورة الشهرية.

يمكنك أيضًا قراءة: لآلام الدورة الشهرية علاجات عديدة



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!