كيفية الكشف والعلاج من حساسية الحليب

حساسية الحليب
title

حساسية الحليب

حساسية الحليب
title

حساسية الحليب

عند ولادة طفلك يجب أن يخضع لفحص طبي يكشف اصابته من حساسية الحليب أم لا والتي يُعاني بعض الاطفال منها لاسباب وراثية في أغلب الاحيان. وحساسية الحليب من اكثر انواع الحساسية للعناصر الغذائية انتشارا، ويُمكن معرفة إصابة طفلك بحساسية الحليب من خلال ظهور الطفح الجلدي، ضيق التنفس، العطس، التقيؤ، الآم البطن، والاسهال. لا تتأخري سيدتي في معالجة الحساسية لانها قد تؤدي الى الإصابة بالربو نتيجة اهمالها.

هل الحليب يؤثر على سمنة طفلك؟ تعرفي الى الاجابة

ومن اهم اساليب المعالجة استبدال الحليب بحليب آخر طبي مخصص للحساسية من حليب البقر، بالاضافة الى أدوية الحساسية، وفي معظم الحالات تزول تلك الحساسية في عمر سنتين إلى ثلاث سنوات ويُمكن ان تُلازم الطفل طوال عمره. وعلى الام التي يُعاني طفلها من حساسية الحليب ان لا تتناول انواع الاطعمة التي تحتوي على الحليب وتنتبه لأنواع المأكولات فهي تؤثر عليه اثناء الرضاعة.

اقرأي ايضاً هكذا يرغب طفلك بشرب الحليب الصناعي



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟