كيف أتعامل مع خوف طفلي من قص شعره؟

كيفية التعامل مع خوف الطفل من قص شعره

إنّ الخوف من الذهاب إلى صالون الحلاقة من الأمور الشائعة لدى الأطفال والتي تترجم برفضهم الجلوس على كرسي الحلاقة وقص شعرهم فضلًا عن البكاء طيلة الوقت.

يخاف الأطفال في شكل خاص من المقص الذي يستخدمه الحلاق ومن تثبيتهم على الكرسي لقص شعرهم فيبدأون بالبكاء أو الصراخ بطريقة هيستيرية. كيف تتعاملين مع خوف طفلك في هذه الحالة؟ تقدّم لك عائلتي بعض النصائح في هذا المقال.

  • أولًا، عليك العمل على تخفيف هذا الخوف تدريجيًا فابدأي إذًا بتغيير المصطلحات التي تستخدمينها فعوضًا عن "قص الشعر" قولي له "تصفيف أو تشذيب الشعر" لأنّ كلمة قصّ ترتبط بالألم ولذلك يشعر طفلك بالخوف من قصّ شعره لأنه يظن أنه سيتألم.
  • اما إذا كان طفلك يرفض رفضًا قاطعًا الجلوس على كرسي الحلاقة إجعليه يرى الأطفال الآخرين كيف يقصّون شعرهم وأخبريه أنه لم يحدث لهم شيئًا وشجّعيه على الإمتثال بهم وأن يكون قويًا مثلهم.
  • اصطحبي طفلك إلى صالون مخصّص للأطفال يقدّم خدمات ترفيهية خاصة بهم من أجل إلهائهم ببعض الألعاب والدمى فتمرّ العملية في شكل سهل ومن دون صعوبات وبخاصة إذا كان المكان مليئًا بالأطفال الآخرين.
  • شجّعيه من خلال مقارنته بوالده وبالكبار وقولي له إنّ قص الشعر للكبار فقط وللرجال الذين لا يخافون ويبكون مثل والدك فهو يحب أن يكون مثل والده.
  • وأخيرًا، كافئيه عندما تنجح العملية من دون صراخ وبكاء فيتشجّع لنيل المكافئة في المرة المقبلة وسيعتاد تدريجيًا على قص شعره من دون خوف وبخاصة عندما يدرك أن لا شيء سيئاً يحدث معه جرّاء هذه العملية.

إقرأي ايضًا: نصائح وارشادات لغسل شعر الطفل الرضيع



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟