ماذا يتضمن غذاء الحامل في الشهر الثامن؟

غذاء الحامل في الشهر الثامن

بقي لديك القليل من الوقت لإحتضان طفلك، وإستقباله. حيث تعدّ هذه الفترة من أهم الفترات في حملك، إنتظرت مطولاً وها انت الآن تدخلين في شهرك الثامن. ركّزي على التغذية السليمة والتنوع في أكلك للحصول على الفيتامينات الضرورية، وولتغذية طفلك جيداً، وتحضير جسمك غذائياً لفترة الرضاعة، لاحقاً. إكتشفي معنا ما هو الغذاء المناسب للحامل في الشهر الثامن.

بعد إجتيازك شوطاً مهماً في أشهر الحمل ووصولك الى الفصل الاخير منه وتحديداً الشهر الثامن، تتساءل الكثيرات عن نوعية الغذاء الذي يجب تناوله لسلامتها وسلامة الجنين.

تعتبر التغذية السليمة في هذه المرحلة ضرورية، لما من شأنها أن تخفف العوارض التي قد تسبّب لك الإزعاج، وتساعدك في عملية الولادة، كما تضمن لك رضاعة طبيعية مستمرة ومريحة في فترة ما بعد الحمل.

إقرأي أيضاً: ما هي فوائد اوميغا 3 للحامل؟

في هذا الشهر كما غيره أحرصي على شرب الكثير من الماء والسوائل، وخفّفي من تناول الملح والأطعمة المالحة أو إمتنعي عنه نهائياً إذا تمكنت من ذلك. إذ أنك خلال هذه الفترة ستلاحظين زيادة ملحوظة في وزنك نتيجة إحتباس السوائل داخلها، فالملح يحرّض على زيادة وزنك. تناولي الخضار والفاكهة بكثرة، وإستبدالي الخبز الأبيض بالأسمر لما فيه من فيتامينات ومعادن وألياف صحية.

تناولي مصادر البروتين في شكل منتظم كالحليب ومشتقاته، اللحوم، البيض، والبقوليات، التي تزودك بالحديد لتتجنّبي فقر الدم. هذا إضافةً إلى توزيع وجباتك اليومية على ست وجبات خفيفة بدلا من ثلاث وجبات كبيرة كالأشهر السابقة، إمتنعي عن تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالسكريات واستبدليها بالفاكهة الطازجة والمجفّفة. وتجنّبي الأطعمة التي قد تسبّب لك الإمساك كالموز والشاي...

إقرأي أيضاً: 4 فيتامينات للحامل!

وما لا تعرفينه عن الأوميغا-3، أنه مهم جداً للحامل والجنين في هذه الفترة. إذ إنه يساعد على نمو دماغ الجنين وتطوره والذي يتم بمعظمه خلال هذه الفترة. يمكنك الحصول على دهون الأوميغا-3 من خلال تناولك لبعض أنواع السمك مثل السالمون والماكاريل، المكسّرات والبذور مثل الجوز وبذور الكتان والزيوت النباتية كزيت الكانولا.

وأخيراً يجب أن تكون زيادة الوزن المتوقّعة في نهاية هذا الشهر حوالي الكيلوغرامين.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟