دور الأم في تربية طفلها بقواعد إسلامية

دور الأم في تربية طفلها بقواعد إسلامية

تلعب الأم الدور الأبرز في تربية أطفالها، بالطبع إلى جانب الأب والأقرباء والأصدقاء والبيئة التي يعيش فيها، من المدرسة الى الشارع وغيرها. لكن يُعدّ تأثيركِ الأكثر أهمية، خصوصا إذا أردتِ أن يكون طفلكِ ذا تربية إسلامية سليمة.

كيف تربين طفلاً ذكيًا؟

هناك بعض الأمور تؤثر إيجاباً في تربية الطفل تربية إسلامية أهمها:

-يجب أن تكون الأم قدوة حسنة يحتذي بها الطفل في أقواله وأفعاله كلّها، لذلك عودّيه على ذكر الله دائما.

-لابد أن تتعامل الأم مع الطفل برحمة وعطف كما قال الرسول (ص) للأقرع بن جالس، حين أخبره أنه لا يُقبّل أحداً من أولاده، فردّ عليه النبي (ص) وقال له: "من لا يرحم لا يُرحم".

-يجب على الأم ألا تُفرّق بين أطفالها كي لا تخلق العداوة والبغضاء بينهم.

-للقصة أثر طيب في نفس الطفل. قبل النوم يمكن أن تحكي الأم لصغيرها قصة صغيرة من تلك الهادفة، أو واحدة من قصص الأنبياء المليئة بالعبر والقيم الإنسانية التي يمكن أن يكتسبها الطفل.

هذا وأرسى الإمام الغزالي مجموعة من القواعد الأساسية لكي يتربى الطفل تربية إسلامية:

* على الأم أن تعلّم الطفل القرآن الكريم وسيرالأنبياء والصحابة ليقتدي بهم.

* تعويد الطفل على احترام من هم أكبر منه سناً.

* إبعاد الطفل عن الرفقة السيئة والتي تُضر به.

* مكافأة الطفل ومدحه وأيضا معاتبته في حال قام بأي عمل قبيح.

خطوات ذهبية في تربية طفلك.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟