درجة الحرارة الطبيعية للطفل من تحت الابط

درجة الحرارة الطبيعية للطفل من تحت الابط

المواضيع

  1. انواع موازين الحرارة واختلاف استعمالها

  2. قياس الحرارة من تحت الابط

  3. متى تعتبرين ان طفلك يعاني من الحمى؟

درجة الحرارة الطبيعية للطفل من تحت الابط طريقة فعالة لقياسها بالاضافة الى طرق اخرى ستتعرفين عليها في هذا المقال مع انواع الموازين ومؤشرات الحمى...

تشكل حرارة الجسم إحدى المؤشرات غير المباشرة التي تستطيعين من خلالها معرفة حالة طفلك، وخاصة في عمر لا يستطيع فيه التواصل معك بطريقة جيدة. فيدل ارتفاع الحرارة على وجود خطب ما. وتقارب حرارة الجسم الطبيعية حوالي ال-37 درجة مئوية عند الأطفال. لكن هذه الحرارة غير ثابتة إذ أنها تتغير خلال النهار مع تغير حركة طفلك ونومه. رغم ذلك، لا يجب أن تتجاوز ال-38 درجة مئوية في هذه الحالات الطبيعية. ويدل هذا الارتفاع على وجود التهاب في أكثر الأحيان. كما أنه في حالات أخرى، يدل على إصابة الطفل بضربة شمس وخاصة بعد تعرضه لها من دون الحصول على سوائل كافية. ويجب معالجة الوضع بسرعة بواسطة افضل خافض للحرارة للاطفال. إذاً، تشكل حرارة الجسم ناقوس خطر عليه أن يلفت نظرك إلى ضرورة الانتباه إلى صحة طفلك واستشارة الطبيب. هذا الأمر مهم جداً وخاصة في حالتين هما تخطي الحرارة ال-40 درجة مئوية أو ارتفاعها عند طفل لا يتجاوز عمره الثلاثة أشهر.

انواع موازين الحرارة واختلاف استعمالها

حين تشترين ميزانا للحرارة، قد تجدين نوعين: مقياس الحرارة الزئبقي والميزان الرقمي. وفي أيامنا هذا، وبوجود الميزان الرقمي الدقيق، ننصحك بتجنب الميزان الزئبقي إذ أنه يحتوي على مادة سامة وهي الزئبق قد تسيل منه إذا انكسر ويشكل ذلك خطراً وخاصة على طفلك. اما كيفية قياس درجة حرارة طفلك فمختلفة، وتخولك اللجوء إلى مناطق عديدة من جسمه:

  • الفم: يتم ذلك بوضع الميزان تحت لسان الطفل للمدة المطلوبة، ما يجعل استعماله عند الرضع غير ممكن فعليك إذاً أن تحصري استعماله عند الأطفال الأكبر سنا. ويفضل في هذه الحالة تفادي تناول المشروبات الساخنة أو الباردة قبل قياس الحرارة للحصول على أدق نتيجة.
  • الشرج: تعتبر هذه الطريقة مقياس الحرارة الانسب للرضع كما أنها الأكثر دقة إذ أنها تعطي درجة حرارة الطفل الداخلية. ومن المهم هنا التشديد على تنظيفك للميزان بعد استعماله لمنع انتقال الجراثيم من خلاله.
  • الأذن: ويتم القياس في هذه الحالة بإدخال الميزان الخاص في الأذن وفي هذه الحالة يجب أن تحافظي على ثبات يدك للمدة المحددة عليه وتفادي إلحاق الضرر في الأذن.

قياس الحرارة من تحت الابط

قد تجدين أن طفلك لن ينزعج من هذه الطريقة على عكس الطرق الأخرى فيساعدك بالتالي على أخذ حرارته وخاصة إذا احتجت أن تراقبيها بقياسها مرات عدة. ومن المهم في هذه الطريقة أن يلمس طرف الميزان الجلد وليس ثياب الطفل ليعطيك أدق نتيجة.

متى تعتبرين ان طفلك يعاني من الحمى

كما ذكرنا، يتم تعريف الحمى بأنها ارتفاع لحرارة الجسم الداخلية فوق ال-38 درجة مئوية. لكن هذا الرقم يختلف حين تستعملين طرق مختلفة لأخذ الحرارة. وفي ما يلي، نعرض عليك الأرقام التي تدل على وجود حرارة مرتفعة بحسب طريقة قياسها:

  • الاذن والشرج: 38 درجة مئوية، كما ذكرنا، تعتبر هذه الطريقة الأكثر دقة فتدل على حرارة الجسم الداخلية الصحيحة.
  • الفم: 37.8 درجة مئوية، وتعتبر أي حرارة فوق هذا الرقم حمى.
  • الابط: 37.2 درجة مئوية. ويعود انخفاض هذا الرقم إلى وجود الميزان على الجلد الخارجي في هذه الحالة، لذلك تعتبر الحرارة التي تفوق هذا الرقم حرارة مرتفعة.

هكذا تكونين سيدتي كونت فكرة عن موضوع الحرارة وقياسها. إذا أردت أن تعرفي المزيد عن طرق علاج الحرارة في المنزل، ننصحك بالولوج الى الرابط



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!