تتناولين الموز مع الحليب؟ هذا المقال لك!

خطورة مزج الموز مع الحليب

الموز والحليب مزيج شائع وغني عن التعريف في جميع أنحاء العالم بفضل مذاقه اللذيذ وسهولة تحضيره. هو بالإضافة الى ذلك مزيج غني بالمنافع نظرًا لـ فوائد الموز الصحية التي عرفناك عليها سابقًا ومنافع الحليب الأخرى التي تعلمينها جيدًا.

ولكن ان كنت تظنين أن مزج هذين المكوّنين صحيّ أيضًا فأنت على خطأ عزيزتي! اذا يشير الأطباء وخبراء التغذية الى أن الفواكه بشكل عام وبخاصة الفواكه السكّرية يجب أن يتم تناولها منفردة من دون خلطها او مزجها بأي طعام آخر.

اما في حالة الموز والحليب فإن تناول هذا الخليط يبطئ عملية الهضم وبالتالي يؤثر سلبًا على معدلات الطاقة في الجسم، لذا لا ينصح به أبدًا للأشخاص الذين يعانون مشكلات في الجهاز الهضمي او الإنتفاخ. اما من ناحية الحليب فشير الخبراء الى أنه يجب احتساؤه منفردًا للتمتع بفوائده الصحية الكثيرة وبخاصة للأطفال.

وأخيرًا ينصحك الخبراء اذا أردت تناول الموز والحليب، أن تشربي الحليب أولًا ثم ان تتناولي الموز بعد 20 دقيقة تقريبًا لتتلافي الأضرار التي قد يسببها تناولهما مع بعضهما البعض!

هذا وقد أشارت بعض الدراسات السابقة الى أهمية عدم مزج بعض الأطعمة الأخرى مع بعضها البعض لأنها ايضًا تسبب المشكلات والإضطرابات الهضمية فضلًا عن أن الجسم بخلطها لا يستمدّ الغذاء الذي يحتاجه بسبب تعثّر عملية الهضم الصحيحة ونذكر من بين هذه الأطعمة البروتين والنشويات، السوائل مع الطعام والفاكهة مع الطعام!

إقرأي أيضًا: قاعدة الـ5 ثواني: لا تتناولي هذه الأطعمة أبداً بعد اسقاطها!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟