حضانة الطفل بعد الطلاق وما على كل أم التنبه اليه

حضانة الطفل بعد الطلاق

كل امرأة اختبرت الطلاق تبحث عن معلومات حول حضانة الطفل بعد الطلاق وعن كيفية التعامل معهم بشكل يخفف عليهم الصدمة، وعلى موقعنا تجدين كل ما يجب أن تتنبّهي له.

الطلاق ليس بالأمر السهل، له انعكاسات ليس فقط على حياتك المستقبلية، وإنما على نفسية أطفالك. لذا، من المهم أن تستعيني بنصائح المعالجة النفسية للحدّ من آثار الطلاق السلبيّة على الأطفال، إذ إنّ حضانة الطفل بعد الطلاق خطوة دقيقة تتطلّب التصرّف بحكمة مع طليقك ومع أطفالك.

في الحقيقة، من المهم أن تنتبهي الى مشاعر طفلك بعد الطلاق، وتحديدًا تلك التي قد تؤثر على حياته المستقبلية. تابعي القراءة وتعرفي الى ما قد يدور في بال طفلك بعد الطلاق.

يشعر بالغضب

قد يشعر طفلك بالغضب من الطلاق. عالمه كله يتغير، ولا يستطيع تغيير شيءٍ.

يمكن أن ينتشر الغضب في أي عمر، ولكنه يظهر بشكل خاص مع الأطفال والمراهقين في سن المدرسة. قد تنشأ هذه المشاعر من الشعور بالتخلي أو فقدان السيطرة. قد يكون الغضب موجهاً إلى الداخل، حيث يلوم بعض الأطفال أنفسهم على طلاق والديهم.

ينسحب اجتماعيًا

قد تلاحظين أيضًا أن طفلك أصبح خجولًا أو قلقًا. من المحتمل أنه يفكر ويشعر بالكثير الآن. قد يبدو غير مهتم أو حتى خائف من المواقف الاجتماعية، مثل التسكع مع الأصدقاء أو حضور الأحداث المدرسية.

يرتبط تدني الصورة الذاتية بكل من الطلاق والانسحاب الاجتماعي، لذا فإن تعزيز ثقة طفلك والحوار الداخلي قد يساعده على الخروج من قوقعته مرة أخرى.

في هذه الحالة، يمكنك الاستعانة بواحدة من 8 نصائح للتعامل مع الطفل الخجول.

تراجع في علاماته الدراسية

أكاديميًا، قد يحصل الأطفال بمرحلة الطلاق على درجات أقل. يمكن رؤية هذه التأثيرات في وقت مبكر من سن 6 سنوات ولكن قد تكون أكثر وضوحًا عندما يبلغ الأطفال من سن 13 إلى 18 عامًا.

هناك العديد من الأسباب المحتملة لهذا التراجع، بما في ذلك أن طفلك قد يشعر بالإهمال أو الاكتئاب أو تشتت انتباهه بسبب الصراع المتزايد بينك وبين والده.

يشعر بقلق الانفصال

قد يظهر على الأطفال الصغار علامات قلق الانفصال، مثل زيادة البكاء أو التشبث. بالطبع، يعد هذا أيضًا معلمًا تطوريًا يميل إلى أن يبدأ بين سن 6 إلى 9 أشهر ويحل قبل 18 شهرًا.

ومع ذلك، قد يظهر الأطفال الصغار والأطفال الأكبر سنًا علامات قلق الانفصال أو قد يطلبون والدهم عندما لا يكون في جانبهم.

إليك أيضًا كيف يتأثر طفلك حين يجالسه والده!

تتغير أنماط أكله ونومه

تطرح إحدى الدراسات لعام 2019 مسألة ما إذا كان الأطفال يتحملون عبء الطلاق أم لا. في حين أن مؤشر كتلة الجسم عند الأطفال لا يظهر تأثيرًا فوريًا، إلا أنّ مؤشر كتلة الجسم بمرور الوقت قد يكون "بشكل ملحوظ" أعلى من الأطفال الذين لم يتعرضوا للطلاق. وقد لوحظت هذه التأثيرات بشكل خاص عند الأطفال الذين يعانون من الانفصال قبل بلوغهم سن السادسة.

لذا، قد يواجه طفلك مشاكل في النوم، مما قد يساهم في زيادة الوزن. كما يتأثر نومه، ويشمل ذلك الكوابيس أو الإيمان بالوحوش أو الكائنات الخيالية الأخرى التي تثير مشاعر القلق حول وقت النوم.

وأخيرًا، إذا كنت تسألين كيف افاتح زوجي بموضوع الطلاق ولدينا أطفال؟ أنصحك بقراءة المزيد على موقعنا.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!