جوانا.القاعي جوانا.القاعي 28-02-2018

ذكاء الأطفال أمر نسبي ولكن العامل الوراثي يلعب دورًا فيه. وقد أشارت الدراسات السابقة في هذا السياق أن ذكاء الطفل يتوارثه من أمه ، وجزء كبير من هذه المسألة يعتمد كذلك على الأساليب التي تتبعها الأم مع طفلها والتي من شأنها أن تزيد مستويات الذكاء لديه ناهيك عن الأطعمة التي تنمي الذكاء والذاكرة.

ias

في هذا المقال من عائلتي سنلقي الضوء على بعض الأطعمة التي تقوي ذاكرة الطفل والأخرى التي تضعفها في المقابل لكي تتفادي إطعامه إياها. إطلعي معنا على الجدول التالي.

أطعمة تقوي الذكاء واطعمة تضعفها
أطعمة تقوي الذكاء واطعمة تضعفها
  • بينت الدراسات أن بعض الأطعمة تحفز نشاط دماغ الطفل وقدراته الذهنية وتقوي ذاكرته في المقابل، نذكر منها البيض لإحتوائه على مادة الكولين التي ترتبط بشكل مباشر في زيادة القدرة على التركيز والذاكرة. المكسرات بدورها لها التأثير نفسه نظرًا لإحتوائها على كمية عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة. في الوقت الذي يحتوي فيه التفاح وسمك السلمون واكليل الجبل على خصائص مقوية للذاكرة وللقدرة على التركيز.
  • في المقابل، أشارت الدراسات نفسها الى تأثير بعض الأطعمة سلبيًا في هذا المجال، كالجبنة المصنعة التي تعمل على بناء البروتين في الجسم والذي يؤدي بدوره إلى زيادة احتمال الإصابة بفقدان الذاكرة والألزهايمر. الصوديوم والدهون غير المشبعة يرتبطون بشكل مباشر في صعوبة تذكر الكلمات. في حين أن الدهون غير المشبعة واللحوم المصنعة تضعف قدرات الطفل الذهنية والإدراكية لدى تناولها باستمرار.

إقرأي أيضًا: أطعمة تُنمّي شعر الأطفال وتزيده كثافةً

الأمومة والطفل الأم والطفل صحة الطفل نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على