الخطر يُهدّد سلامة طفلكِ في عربة التسوّق، فكيف تتفادينه؟

يُمكن للتسوّق برفقة طفلٍ دارج أو طفلةٍ في سنّ ما قبل المدرسة أن يكون مليئاً بالكثير من التحديات.

فصغيركِ تارةً كالأخطبوط يتمسّك بكِ ويُقيّد حركتكِ وخطواتك، وتارةً أخرى كالقرد يتحرّك كثيراً ويأبى أن يقف إلى جانبكِ فيما تهمّين في قراءة المعلومات الغذائية على أغلفة الأطعمة ومعلّباتها...

تدابير وقائية لحفظ سلامة الطفل اثناء التسوق

وفي هذه الحالة، ستُفكّرين في وضع طفلكِ في عربة التسوّق، كونها الوسيلة الأسهل والأقرب لاحتوائه وتقييد حركته وتسريع عملية التسوّق.

ولكنّ استخدام هذا النوع من العربات قد يُعرّض سلامة صغيركِ للخطر. وفي ما يلي الإرشادات التي ستمنع عنه هذا الخطر طوال مدّة التسوّق:

  • سواء أكان طفلكِ في كرسي أطفال خاص أو مقعد خاص أو سيارة بلاستيكية في مقدّمة عربة التسوّق، إحرصي على أن يكون مقيّداً بأحزمة أمان فعالة.
  • لا تدعي طفلكِ يغيب عن نظركِ لحظةً واحدة حتى ولو كان مقيّداً بحزام أمان.
  • لا تسمحي لطفلكِ بالجلوس في سلّة التسوّق إلى جانب حاويات الدجاج واللحوم النيئة حتى لا يلتقط منها عدوى السالمونيلا أو التهابات أخرى؛ إحرصي على أن يجلس في مقدّمة العربة دوماً كما تحرصين على وضع المأكولات النيئة واللحوم في أكياس بلاستيكية.
  • إحرصي على أن يبقى طفلكِ في وضعية الجلوس في كلّ الأوقات، منعاً لسقوطه وإصابته بجروح خطرة.
  • إن تودّين وضع طفلكِ في كرسي السيارة، إحرصي عدم تثبيت الكرسي فوق المقعد المخصص للأطفال في مقدمة العربة، بل ضعيه في السلة مع الأخذ بعين الاعتبار طبعاً المأكولات والأغراض التي تضعينها حوله من كافة الجوانب.
  • فكّري في إمكانية حمل صغيركِ بواسطة حمالة أطفال حتى تُحافظي على سلامته من جهة، وتُخلي يديكِ لتُحرّكي العربة وتنتقي أغراضكِ بسهولةٍ أكبر من جهة أخرى.
  • لا تدعي طفلكِ يجرّ العربة بنفسه ولا تدعيه يصعد عليها من أحد الجانبين حتى لا تسقط عليه وتُصيبه بجروح. إن أردتِ، دعيه يجرّ عربة التسوق الصغيرة المخصصة للأطفال حتى تكون له فرصةً إضافية ليتعلّم كلمات وأشكال وألوان جديدة.
  • إفرشي غطاءً على مقدّمة العربة أو إمسحي أسطحها ومقبضها بمناديل معقّمة قبل أن تضعي طفلكِ عليها، عساكِ تُخفّفين من كمية البكتريا التي يُمكن أن تنتقل من العربة إلى يديه ففمه.

اقرأي أيضاً: أخطاء شائعة تهدد سلامة الطفل وترتكبها أكثرية الأمهات!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟