اهم المعلومات عن شراب بروفينال للاطفال

اهم المعلومات عن شراب بروفينال للاطفال

ان شراب بروفينال للاطفال هو من اشهر الادوية التي يصفها الطبيب للاطفال، ولكن هل تعرفين ما هي دواعي استخدام هذا الدواء؟ وهل هناك أي آثار جانبية ناتجة عنه؟ تابعي سيدتي قراءة هذا المقال لتتعرفي على اهم المعلومات عن شراب بروفينال للاطفال ولتحصلي على اجوبة على هذه الاسئلة واكثر.

ما هي دواعي استخدام شراب بروفينال للاطفال؟

في معظم الاحيان، يصف الطبيب بروفينال للاطفال شراب لعلاج ارتفاع درجة حرارة الجسم وللتخلص من الإلتهابات والاوجاع التي يعاني منها طفلك.

مكونات بروفينال للاطفال:

يحتوي دواء بروفينال للاطفال شراب المكونات التالية:

  • 100 ميليغرام من الايبوبروفين
  • السكروز
  • بنزوات الصوديوم
  • السكرين الصوديوم
  • الجلسرين
  • السوربيتول الأحمر
  • صمغ الزنتان
  • السليلوز
  • حمض الستريك
  • المياه النقية
  • منكهات الفراولة التي تسهل على الطفل عملية تناول الدواء وتقبله

ما هي الجرعة المناسبة من بروفينال للاطفال؟

غالبا ما تسأل المرأة نفسها عن بروفينال للاطفال الجرعة المناسبة، ولكن بعد استشارة الطبيب نلاحظ سيدتي ان بروفينال للاطفال جرعه تختلف من طفل لآخر وذلك بحسب وزنه، عمره، المرض الذي يعاني منه وحرارة جسمه.

ولكن من المحتمل ان يصف الطبيب بروفينال للاطفال الجرعة من 10 إلى 15 ميليغراماً لكل كيلوغراماً من وزنه، مع تكرار الجرعة كل 6 او 7 ساعات.

ننصحك سيدتي ان تقومي بتقديم بروفينال للاطفال جرعه بعد تناول الطفل للطعام أو اثناء تناوله الطعام وذلك من أجل تجنب معاناته من حرقة المعدة وارتجاع المريء. بالاضافة الى ذلك، انتبهي جيدا الى اتباع ارشادات الطبيب بحذافيرها لئلا تزيدي من فرص اصابة الطفل من مشاكل صحية اخرى.

اهم المعلومات عن شراب بروفينال للاطفال

هل من آثار جانبية لبروفينال للاطفال:

قد يعاني الطفل في حالات نادرة من بعض الاثار الجانبية جراء تناول شراب بروفينال للاطفال، منها:

هل شراب بروفينال يسبب النعاس للطفل؟

تتساءل العديد من النساء عما اذا كان بروفينال للاطفال يسبب النعاس، وفي حين تم تداول العديد من الاقاويل التي تؤكد ان بروفينال للاطفال يسبب النعاس، نشدد سيدتي على انه ليس هناك اي دراسة علمية ونتائج مضمونة على ان هذا الشراب يسبب النعاس للطفل. ولكن من الضروري ان نشير الى ان بروفينال هو مسكن للآلام وخافض للحرارة للاطفال، ولذلك فمن الطبيعي ان يشعر الطفل بحاجته للنوم بعد انخفاض حرارته المرتفعة وتسكين اعراض مرضه.

أخيراً، نعيد ونكرر أنه لا يجب أن تقومي بتقديم أي دواء للطفل قبل الحصول على موافقة الطبيب الذي يعتبر الشخص الوحيد الذي يمكن أن يقدم العلاج المناسب لصغيرك حسب طبيعة جسمه. بالاضافة الى ذلك، ننصحك دائما بالتأكد من الطبيب المختص ان طفلك لا يعاني من اي حساسية تجاه اي مادة من مواد بروفينال للاطفال، وذلك لتجنبي طفلك مخاطر اصابته بالحساسية التي قد تهدد حياته.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!