فيروس في المعدة أو تسمم غذائي؟ إكتشفي الفارق

الفرق ما بين الإصابة بفيروس في المعدة والتسمم الغذائي

تعانين من الإنزعاج أخيراً في الجهاز الهضمي، وتتساءلين ما إن كان السبب فيروساً أو أمراً قمتِ بتناوله؟ إكتشفي ما هو الفارق ما بين فيروس المعدة والتسمّم الغذائي.

ما هو فيروس المعدة؟

حسبما يدلّ إسمه، تكون العوارض ناجمة عن فيروس يطال الجهاز الهضمي. فكما حال نزلات البرد الناجمة عن الفيروسات التي تطال الجهاز التنفسي، يكون الأمر نفسه مع أعضاء الجهاز الهضمي وبالتحديد المعدة. عدوى هذا الفيروس قد يتم تناقلها بواسطة أطعمة ملوّثة، أو من خلال تلامس مع شخص مصاب بالفيروس بنفسه.

ما هو التسمم الغذائي؟

أما التسمّم الغذائي، فهو ناجم عن التهاب في الأمعاء بسبب تناول مأكولات تحتوي على نسبة عالية من الباكتيريا أو المواد السامّة، خصوصاً إن لم يتمّ حفظها أو طهيها بالشكل المناسب. الطريقة الوحيدة للإصابة بالتسمّم الغذائي هي بتناول أطعمة ملوثة.

أعراض فيروس المعدة:

إجمالاً ما تستمر أعراض فيروس المعدة لفترة طويلة نسبياً تصل حتى 10 أيام:

  1. إسهال قد يحتوي على آثار دماء

  2. نقص في الشهية

  3. غثيان أو تقيؤ

  4. انقباضات في المعدة، آلام في العضلات وشعور بالضعف

  5. حرارة متوسطة لا تتخطّى الـ38 درجة مئوية

  6. صداع في الرأس ودوار

أعراض التسمم الغذائي:

أما التسمم الغذائي، فهو قد يظهر مباشرة بعد 6 ساعات من تناول الطعام، ويدوم من ساعات قصيرة إلى أيام قليلة حسب درجة التسمم، ولكنّ العوارض إجمالاً ما تزول في غضون يوم واحد:

  • غثيان
  • تقيؤ
  • إسهال
  • حرارة مرتفعة
  • آلام في البطن
  • ظهور الأعراض نفسها على أفراد آخرين تناولوا الطعام ذاته

لذلك، ولتحديد ما إن كنتِ تعانين من تسمّم غذائي أو فيروس في المعدة، ركّزي بالأخص على توقيت ظهور العوارض واستمراريتها، وذلك لتلقي العلاج المناسب حسب كل حالة.

إقرئي المزيد: كيف تعالجين التسمم الغذائي في المنزل؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!