احذري الأخطاء الشائعة عند غسل خضراواتكِ الورقيّة!

تُشكّل الخضار الورقية الخضراء جزءاً لا يتجزّأ من النظام الغذائي الصحي والمتوازن. وتتميّز أنواعها المختلفة وفي طليعتها الخس والهندباء والسبانخ، بسيقان وأوراق هشة باللون الأخضر.

ولأنّ فعالية الخضار الورقية تكمن في تناولها نيّئة، من الضروري الانتباه إلى كيفية غسلها وتحضيرها حتى تكون لكِ ولأسرتكِ مصدراً ممتازاً لفوائد صحية عديدة، لا سبباً أساسياً لإصابتكم بالتسمّم الغذائي.

الطريقة المثالية لغسل الخس والخضار الورقية

وصحيح أنّ الخضار الورقية بحدّ ذاتها لا تحتوي على البكتريا المسببّة للأمراض، ولكنّها عرضة أكثر من غيرها لالتقاط الجراثيم نظراً إلى ترعرعها على مقربة كبيرة من الأرض. ومن هذا المنطلق، تدعوكِ "عائلتي" إلى الانتباه إلى طريقة غسلكِ لها قبل استهلاكها.

وإن كنتِ تغسلينها بصورةٍ عشوائية ومن دون تفكير كما تفعل الأكثرية، فالأفضل ألاّ تفعلي ذلك بعد الآن وتُجرّبي معنا هذه الطريقة الجديدة والبسيطة والفعالة.

ولاتّباع هذه الطريقة، أنتِ بحاجة إلى سكين ومحارم ورقية. ولتطبيقها، عليكِ أن:

  • تُقطّعي قاعدة الخسّة أو أي نوع خضار ورقي آخر من اختيارك.
  • تُفرّقي الأوراق عن بعضها البعض بيديك.
  • تفتحي صنبور الماء لبضع ثوان قبل أن تضعي الخسة أو الخضار الأخرى تحت المياه الجارية، ساقها إلى أسفل طبعاً.
  • تتجنّبي نقع الخسة أو الخضار الأخرى في مجلى مليء بالمياه، حتى لا تتلوّث بالجراثيم.
  • تُجفّفي الخسة أو الخضار الأخرى بواسطة المحارم الورقية لتُصبح جاهزة للاستهلاك.

من المهم أن تكون ساق الخسة إلى أسفل عند غسلها، تلافياً لتوزّع الأوساخ المتجمّعة فيها إلى الأوراق. ومن المهم أيضاً أن تكون ماء الغسيل باردة حتى تُحافظ على نضارة الأوراق وطراوتها. وألف صحتين!

اقرأي أيضاً: طريقة مضمونة للتخلص من المواد الكيميائية في الدجاج والخضار



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟