التّدريب على استخدام المرحاض... حلّه بين يديك!

التخلص من الحفاض

قد يكون التدريب على استعمال المرحاض أمراً مهولاً بالنسبة إلى الطّفل بقدر ما هو روتين ممل للكبار. فلتُجرّبي هذه النصائح والخطوات للتخفيف من وطأة التدريب وتعزيز فرص طفلكِ بالنجاح:

هل من الطبيعي أن تظهر بقع دم في حفاض الرّضيع؟

* ابدأي التدريب بتوسيع معرفة طفلكِ بمبدأ قضاء الحاجة وضرورته، شارحةً له بطريقة اللعب والرسم مسار المأكل والمشرب داخل جسمه منذ الفم وحتى المؤخرة مروراً بالبطن والأمعاء. ولهذه الغاية، يمكنك أن تستعيني بورقة وأقلام تلوين لرسم الأطعمة التي تناولتها وطفلك وتصوير اختفائها في الفم وخروجها من الطرف الآخر على شكل براز أو بول.

* أُطلبي من طفلكِ أن يفكّر بكل المخلوقات التي تتبول وتتبرز ويسميها باسمائها. وإشرحي له كيف أنّ جسم كلّ منها يستعمل جزءاً من الطعام الذي ابتلعه ليتحرّك ويعمل ويلعب فيما يحوّل الباقي إلى مادة صفراء سرعان ما يتخلّص منها.

* إشرحي لطفلكِ بأن الأشخاص الكبار والناضجين هم الذين يستعملون المرحاض، وإعملي معه على إعداد لائحة بأسماء الأشخاص من حوله الذين يستعملون المرحاض لقضاء حاجتهم، بمن فيهم جدّته!

* ساعدي طفلكِ في تحديد الإشارات التي يبعث بها جسمه وتدلّ على ضرورة دخوله إلى الحمام لقضاء حاجته، مثال الشعور بالانتفاخ، واتفقي معه على كلمةٍ يستعملها متى دقّت الحاجة بابه.

* حدّثي طفلكِ عن منافع البقاء من دون حفاض وناقشي معه مقدّماً مسألة الانتقال من مرحلة ارتداء الحفاض طوال الوقت إلى مرحلة ارتداء الحفاض في الليل وأثناء القليلولات فحسب.

* عوّدي طفلكِ على خلع سرواله حتى يُصبح قادراً على ذلك بالسرعة المطلوبة. ولإضفاء المتعة على هذه المهمة، يمكنكِ أن تستعيني بساعة توقيت لقياس التحسّن الذي يحرزه من يوم لآخر.

* إشرحي لطفلكِ عن ضرورة التنظيف بعد كل دخول إلى الحمام وعلّميه استعمال أوراق الحمام بالطريقة الصحيحة مستعينةً بدميةٍ بلاستيكية.

* لا تنسي بأنّ تعلّمي طفلكِ ضرورة غسل اليدين ومسح المرحاض بعد الانتهاء. وإن بدا لكِ بأنه غير مستعد بعد لهذه المرحلة، تولّي المهمة بنفسك حتى إشعارٍ آخر!

نصائح لتغيير حفاض المولود الجديد



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!