Tania Tania 06-11-2015

قد تقرر الأم التوقف عن إنتاج الحليب فجأة لأسباب عدة  قد تكون متعلقة بأسبابٍ صحية أحيانًا، فتلجأ  إلى استخدام الحبوب لهذه الغاية. لكن هل هي فعّالة؟ تقدّم لك "عائلتي" أبرز أضرار حبوب تنشيف الحليب للفطام.

ias

قد يطول الوقت قبل تنشيف الحليب من الثدي  حسب مدة الرضاعة. فكلّما طالت هذه المدة، كلّما طالت الفترة لتنشيف الحليب.

تبحث الأم عن الوسائل التي يمكنها أن تلجأ إليها من أجل تنشيف الحليب. لكن لا ينصح الأطباء عادةً بتناول الحبوب بسبب أضرارها على صحتها والتي تتضمّن:

  • معاناة المرأة من سرطان الثدي لاحقًا

  • الشعور بالدوخة والغثيان

  • شعور المرأة بتعب وإرهاق دائمين

يذكر أن  المرأة يمكنها أن تعتمد على بعض الطرق الطبيعية لتنشيف الحليب ومن بينها:

  • تناول أعشاب تقلّل من نسبة الحليب لمدة شهر قبل الفطام مثل المرمية والنعناع

  • عدم تناول مشروبات مدرّة للحليب

  • عدم ارتداء حمالة صدر ضيقة إذ إن هذا الأمر يزيد من الحليب في الثدي. لذلك، اختاري حمّالة صدر واسعة ومريحة خلال هذه الفترة.

كما لا يجب على الأم استخدام جهاز شفاطة الحليب إذ إنه سيزيد فقط من نسبة الحليب في الثدي. وعلى الأم استشارة الطبيب المعالج في أقرب وقت ممكن في حال لاحظت وجود تغيّر في لون بشرتها خلال هذه الفترة  لإكتشاف الأسباب الكامنة وراء ذلك.

الأمومة والطفل الأم والرضيع الرضاعة

مقالات ذات صلة

تابعينا على