نعم رفض تلبية الدعوات أيضًا جائز في الإتيكيت، إليك أبرز خطواته!

اتيكيت رفض الدعوات

تمامًا كأي شيء آخر، لرفض تلبية الدعوات اتيكيت خاصة به اذ يشترط أن يكون هذا الرفض بطريقة لبقة ولطيفة ولا تتسبب بالإحراج لك وللآخرين! لذلك سنعرفك اليوم على اتيكيت رفض الدعوات في ما يلي.

اتيكيت رفض الدعوات

بعد ان تعرفت على اتيكيت القيام بالزيارات هكذا ترفضين تلبية الدعوات بطريقة لبقة:

  • بداية وقبل التطرق الى كيفية رفض الدعوات، من المهم جدًا ان تحددي أولوياتك، أي يجب ان تختاري الدعوات التي تستطعين فيها لقاء عدد كبير من الأصدقاء دفعة واحدة. ولا تضطري الى لقائهم مرة اخرى الا في حال رغبت انت في ذلك.
  • حذاري من أن تتجاهلي الدعوة وكأنما لم تصلك مطلقًا، فالرد على هذه الدعوة بأي طريقة سواء عبر رسالة او مكالمة هاتفية واي وسيلة أخرى أساسي!
  • لا تنتظري حتى قرب موعد الدعوة او اللقاء حتى تعتذري عن تلبيته والاهم ان تتشكري مرسل الدعوة على دعوته مهما كان رأيك به او بدعوته.
  • حاولي ان تكوني صادقة قدر الإمكان عندما تقولين العذر والاهم ان يكون هذا العذر منطقيًا، إبتعدي عن اختلاق الاعذار الشائعة وتتحججي بالمرض او بالتعرض لحادث مثلًا.
  • ان كان وقتك او موعد اللقاء الذي تم دعوتك عليه هما العائق الذي يمنعك من تلبية الدعوة، اقترحي وقتًا آخر له إن أمكن طبعًا.
  • لا تبالغي في الحجج وتفرطي في شرح ظروفك لأنه سيبدو مفتعلًا!

إقرأي أيضًا: مدربة الإتيكيت: هكذا تتصرفين لدى اقامتك في المنتجعات والفنادق!