5 مخاطر للحمل بعد الأربعين

5 مخاطر للحمل بعد الأربعين

تتأخر بعض النساء في الإنجاب لأسباب عدّة منها ظروف الحياة المعيشية الصعبة أو التأخر في الزواج أو حتى ربما يعاني أحد الزوجين من مشاكل في الإنجاب...رغم أنّ الحمل بعد سن الأربعين آمن نسبيًا، إلا أنّ هناك بعض المخاطر التي قد ترافقه، تعرفي عليها معنا.

-يزداد خطر الخلل الجيني في سن الأربعين، كما تتصاعد نسبة ولادة أطفال ذوي عيوب خلقية أو منخفضي الوزن.

-ستواجهين بعض المضاعفات كسكر الحمل والوزن الزائد التي يمكن ألا تتواجد عند الحوامل الأصغر سنًا، في حال كانت هذه المرة الأولى التي تحملين فيها.

-تتعرضين أكثر للإصابة بالمتاعب الصحية خلال الحمل مثل ارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى مشاكل في المشيمة.

-الحمل بعد الأربعين قد يصاحبه تسمم الحمل الأمر الذي قد يؤدي إلى الولادة قبل الأوان.

تغلبي على خوفك أثناء الولادة

-تكون البويضات التي ينتجها المبيضان في هذا السن أكثر عرضة لعيوب في الكروموزومات، والتي تؤدي إلى زيادة مخاطر الإجهاض التلقائي والعيوب الخلقية.

-إذا كانت هذه هي المرة الأولى التي تحملين فيها فستكونين عرضة بشكل كبير للولادة القيصرية. في النهاية لكي تتفادي هذه الأمور عليك بإستشارة الطبيب بشكل مستمر والأخذ بنصائحه، حيث عليك القيام بعمل صورة الموجات فوق الصوتية بشكلٍ دوري، والعديد من الفحوصات خلال فترة حملك، لتتأكدي من سلامة الجنين وسلامتك.

أهمية أشعة الصبغة في تشخيص العقم



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟