ودّعي النفخة نهائياً

ودّعي النفخة نهائياً

تحصل النفخة غالباً بعد استهلاك أطعمة غنيّة بالدهون أو السكر، أو بسبب ابتلاع كمية كبيرة من الهواء. كذلك يمكن للتوتر أن يلعب دوراً في تحفيز هذه المشكلة بما أنه يمنع الدم من التحرّك بحرية في الجهاز الهضمي.

لكن كيف تتفادين هذه المشكلة؟ إبدئي يومك بشرب ماء فاتر مع الحامض على معدة فارغة، بما أن هذه الثمرة غنيّة بالفيتامينات والمعادن التي تعزّز الهضم الجيّد. كذلك اتّبعي الحيل الذكية التالية:

  • تناولي الأناناس قبل الفطور: يحتوي مادة البروملين التي تسهّل الهضم خصوصاً البروتينات، وبالتالي تقي من النفخة.

  • خفّضي كمية الملح: يمكن لكثرة الملح أن تؤثّر بجدّية في الجسم، خصوصاً الجهاز الهضمي، ما يشجّع النفخة. إن ملح الطعام غنيّ بكلوريد الصوديوم ويحتوي على القليل من المعادن، ويحفّز احتباس السوائل وبالتالي قد يزيد ضغط الدم.

  • استهلكي الطعام ببطء: لتفادي النفحة، ينصحك الخبراء بمضع الطعام جيداً وببطء. فهذا الأمر يسمح لجهازك الهضمي بالقيام بوظائفه بسهولة ويجنّبك ابتلاع كمية كبيرة من الهواء.

  • ركّزي على الألياف: لا غنى عن هذه المواد من أجل توازن الجهاز الهضمي. فهي تسيطر على الكولسترول والأملاح الصفراء وبعض المواد السامة التي يمكن أن تؤذي الجهاز الهضمي. لكن إنتبهي! لا تفرطي في تناول الألياف لأن ذلك يؤدي بدوره إلى النفخة، خصوصاً الفاصولياء والثوم والبصل والملفوف.

  • إبتعدي عن العلكة: لا يُنصح بها إذا كنت تعانين من نفخة المعدة، فهي تشجّع على ابتلاع الهواء الذي يمكن أن يزيد حدة متلازمة القولون العصبي الذي يتسبّب بأوجاع معوية وتشنّجات ونفخة.

  • إحصلي على الفاكهة قبل كل وجبة: فهي تعزّز الهضم الجيّد بفضل غناها بالألياف. يُنصح بالتركيز على التفاح لاحتوائه على مادة البكتين التي تساعد على الهضم وضمان الشبع في آن.

  • إشربي الماء: إنه يسهّل تقدّم الطعام من المعدة إلى جدران الامعاء، ويرطّب البراز الذي يسير في القولون لتسهيل التخلّص منه. إحرصي على شرب ما لا يقلّ عن ليتر ونصف يومياً.

إقرئي أيضاً: إنتفاخ البطن... متى يشير إلى الإصابة بمرض؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!