عبير.عقيقي عبير.عقيقي 15-02-2022

إذا كنت تسألني عن وجع الظهر للحامل في الشهر الخامس، فسوف نقدّم لك من خلال هذه المقالة على موقع عائلتي المعلومات كافّة حول الأسباب والعلاجات.

ias

الخبر السار نتيجة وجع الظهر للحامل في الشهر الخامس هو أن الجنين ينمو. ولكن بالرغم من ذلك، مزعج جدًا هذا الألم ويتطلّب متابعة وطرق للتخفيف منه. في الواقع، إنّ معظم الحوامل يعانين من وجع الظهر وبخاصّةٍ في وقت متقدّم من الحمل.

في هذه المقالة، سأكشف لك عن أسباب وجع الظهر في الشهر الخامس من الحمل، وأقدّم لك بعض النصائح والحيل المنزلية لتتمكّني من التخفيف من هذا الألم.

أسباب وجع الظهر للحامل في الشهر الخامس

تحدث آلام الظهر أثناء الحمل عادةً عندما يلتقي الحوض بعمودك الفقري، أي عند المفصل العجزي الحرقفي. هناك العديد من الأسباب المحتملة لحدوث ذلك، لذا أكشف لك فيما يلي بعض الأسباب المحتملة:

  • زيادة الوزن: خلال فترة الحمل الصحي، تكتسب النساء عادةً ما بين 11 و15 كيلو، وعلى العمود الفقري أن يدعم هذا الوزن، الأمر الذي يمكن أن يسبب آلام أسفل الظهر. في الواقع، يضغط وزن الجنين والرحم أيضًا على الأوعية الدموية والأعصاب في الحوض والظهر.
  • تغييرات الوضعية: يغير الحمل مركز ثقلك، ونتيجة لذلك، قد تبدأين تدريجيًا، حتى من دون أن تلاحظي، في تعديل وضعية جلوسك والطريقة التي تتحركين بها، مما قد يؤدي إلى آلام الظهر أو إجهاده.
  • التغيرات الهرمونية: أثناء الحمل، يصنع جسمك هرمونًا يسمى ريلاكسين يسمح للأربطة في منطقة الحوض بالاسترخاء وتصبح أكثر مرونة استعدادًا لعملية الولادة. يمكن أن يتسبب نفس الهرمون في ارتخاء الأربطة التي تدعم العمود الفقري، مما يؤدي إلى عدم الاستقرار والألم.
  • انفصال العضلات: مع توسع الرحم، قد تنفصل صفحتان متوازيتان من عضلات البطن المستقيمة، والتي تمتد من القفص الصدري إلى عظم العانة، على طول خط التماس المركزي. قد يؤدي هذا الانفصال إلى تفاقم آلام الظهر.
  • ضغط عصبى: يمكن أن يسبب التوتر العاطفي توترًا عضليًا في الظهر، والذي يمكن الشعور به كألم في الظهر أو تقلّصات في الظهر. قد تجدين أنك تعانين من زيادة في آلام الظهر خلال فترات الحمل المجهدة.

إقرأي أيضًا: منشطات طبيعية للحمل بتوأم

علاجات آلام الظهر أثناء الحمل

إذا كنت لا تعانين من آلام الظهر المزمنة قبل الحمل، فمن المرجح أن يخف الألم تدريجيًا قبل الولادة. وفي الوقت نفسه، هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لعلاج آلام أسفل الظهر أو جعلها أكثر اعتدالًا خلال الشهر الخامس من الحمل:

إليك المزيد: اليك فوائد تمارين الكره للحامل!

  • ممارسة الرياضة: التمارين المنتظمة تقوي العضلات وتعزّز المرونة، ويمكن أن يخفف الضغط على عمودك الفقري. تشمل التمارين الآمنة لمعظم النساء الحوامل المشي والسباحة وركوب الدراجات الثابتة. يمكن لطبيبك أو معالجك الفيزيائي أن يوصي بتمارين لتقوية ظهرك وبطنك.
  • الحرارة والبرودة: قد يساعد تطبيق الحرارة والبرودة على ظهرك. إذا وافق طبيبك الخاص بك، فابدأي بوضع كمادات باردة مثل كيس من الثلج في منشفة على المنطقة المؤلمة لمدّة تصل إلى 20 دقيقة عدة مرات في اليوم. بعد يومين أو ثلاثة أيام، قومي بالتبديل إلى الحرارة، ضعي وسادة تدفئة أو زجاجة ماء ساخن على المنطقة المؤلمة. احرصي على عدم استخدام الحرارة على بطنك أثناء الحمل.
  • تحسين قوامك: التراخي يجهد عمودك الفقري. لذا فإن استخدام الوضعيات المناسبة عند العمل أو الجلوس أو النوم يعدّ خطوة جيدة. على سبيل المثال، النوم على جانبك مع وضع وسادة بين الركبتين سيخفف الضغط عن ظهرك. عند الجلوس على مكتب، ضعي منشفة ملفوفة خلف ظهرك للحصول على الدعم. عند الوقوف، اسحبي وركيك إلى الأمام وكتفيك للخلف. قد يساعد أيضًا ارتداء حزام الدعم.
  • التمدد بانتظام: ابحثي عن تمارين "الامتداد للخلف" و "تمدد أسفل الظهر" و "إمالة الحوض الدائمة". هذه تقوي عضلات ظهرك وحوضك.

وأخيرًا، تسألين ما هي مخاطر الشهر الخامس من الحمل؟ إليك الإجابة المفصلة على موقعنا.

الحمل اعراض الحمل الأسبوع الخامس عشر الأسبوع الرابع عشر الأسبوع السابع عشر الأسبوع السادس عشر

مقالات ذات صلة

تابعينا على