هل ممكن أن أكون حامل وتحليل البول سلبي؟

هل ممكن اكون حامل وتحليل البول سالب

نسمع كثيراً عن سيدات أجرين اختبار الحمل المنزلي الذي كانت نتيجته سلبية ثم تفاجأن بعد ذلك بحملهن. ما هي أسباب حدوث هذا الأمر وهل ممكن اكون حامل وتحليل البول سالب؟ لنكتشف ذلك الآن.

هل ممكن اكون حامل وتحليل البول سالب؟

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى إعطاء نتيجة خاطئة في إختبار الحمل المنزلي بالرغم من وجود الحمل، ومن هذه الأسباب:

  • إستعمال إختبار منتهي الصلاحية: عليك التأكد من صلاحيات إختبار الكشف عن الحمل قبل شرائه وإستعماله، لأن الإختبار المنتهي الصلاحية يؤدي إلى نتيجةٍ غير صحيحة.
  • إستعمال الاختبار المنزلي مبكراً: يجب أن يتم إجراء الفحص المنزلي للكشف عن الحمل بعد تأخر الدورة الشهرية فقط، ولذلك إذا قامت المرأة به قبل موعد الطمث المعتاد ستكون النتيجة سلبية.
  • القيام بالفحص بطريقةٍ خاطئة: يأتي مع كل إختبار كتيب يعلم السيدة كيفية إجراء الإختبار بالطريقة الصحيحة والوقت الذي يجب عليها انتظاره قبل النظر إلى النتيجة، ولذلك من الضروري إتباع خطوات هذا الكتيب للتأكد من وجود الحمل أو غيابه. كما يعتبر افضل وقت لتحليل الحمل المنزلي، وذلك لأن هرمونات الحمل تكون مركزة في البول في هذه الفترة.
  • إستعمال الإختبار نفسه لأكثر من مرة: من الضروري أن ترمي المرأة إختبار الحمل المستعمل، وتستخدم واحداً آخراً إذا أرادت تكرار الفحص.

كل هذه العوامل تؤدي إلى نتيجةٍ سلبية للإختبار في حين وجود الحمل، لذلك خذي بعين الإعتبار النصائح التي قدمناها لك لنتيجةٍ مضمونة وصحيحة. بالإضافة إلى ذلك، من الضروري أن تزوري طبيبك في حال كانت النتيجة إيجابية لتتأكدي من حملك يسير جيداً.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟